مشروع مشترك لـ «موانئ دبي العالمية» يفوز بعقد تطوير ميناء في فرنسا

    «موانئ دبي العالمية»: عقد الامتياز يمتد لـ34 عاماً. أرشيفية

    حصلت «مجموعة بورت سنيرجي» (جي إم بيه)، المشروع المشترك الذي يجمع بين «مجموعة موانئ دبي العالمية» و«شركة تيرمينال لينك»، مشغلة الحاويات الدولية التي تتخذ من فرنسا مقراً لها، على عقد امتياز لتشييد وتشغيل «المرسى 11»، و«المرسى 12» في «ميناء 2000» بمدينة لوهافر الفرنسية.

    وتعتبر محطات «ميناء 2000» في لوهافر بوابات لتحفيز التجارة للبضائع الداخلة إلى السوق الاستهلاكية الفرنسية.

    ويمتد عقد الامتياز لفترة 34 عاماً، من ضمنها عامان للدراسات والتصميم، وعامان لأعمال الهندسة المدنية، و30 عاماً من العمليات، وستستثمر «جي إم بيه» بشكل ملموس في تطوير هذه المحطة الجديدة وتحديثها، حتى تتمكن من دعم النمو التجاري على نحو أفضل.

    ومن المتوقع أن تشمل المرافق الجديدة معدات متطورة وجديدة قادرة على مناولة سفن الحاويات الضخمة، ما يشكل محطة تتمتع بحلول تجارية ذكية تزيد من الإنتاجية، وتحسّن القدرات الخدمية والجودة، ومن ضمن ذلك منطقة تحزيم للبضائع على مساحة 35 هكتاراً، ووصول مباشر عبر السكك الحديدية إلى المناطق الداخلية، ومنطقة تمتد على مساحة سبعة هكتارات للأبنية والبنى التحتية التشغيلية.

    وكانت «جي إم بيه» حققت عام 2018 مستويات نمو ريادية في القطاع بلغت 11%، مقارنة بعام 2017، لتستحوذ على أكثر من 55% من الحصة السوقية، وذلك من خلال محطتيها: محطة فرنسا «تيرمينال دو فرانس»، ومحطات الشمال «نورث تيرمينالز».

     

    طباعة