قمة دبي العالمية لتسهيل سياحة أصحاب الهمم تنطلق 5 نوفمبر

    100 مليون مسافر.. الطاقة الاستيعابية لمطار دبي

    الحاي (وسط) خلال المؤتمر الصحافي للإعلان عن فعاليات «القمة». من المصدر

    أفادت مؤسسة مطارات دبي بأن الطاقة الاستيعابية لمطار دبي الدولي، تصل إلى أكثر من 100 مليون مسافر حالياً، متوقعة أن ترتفع إلى 118 مليوناً خلال الفترة القريبة المقبلة، مع اكتمال تنفيذ جميع مراحل خطة دبي «دي إكس بي بلس».

    وتوقع نائب الرئيس في «مطارات دبي»، جمال الحاي، على هامش الإعلان عن قمة دبي العالمية لتسهيل سياحة أصحاب الهمم، أمس، أن يتعامل مطار دبي مع أكثر من 89.1 مليون مسافر، خلال العام الجاري، رغم إغلاق المدرج الجنوبي للمطار لمدة 45 يوماً بغرض الصيانة.

    يشار إلى أنه من المقرر أن تنطلق فعاليات القمة، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، خلال الفترة بين الخامس والسادس من نوفمبر 2019، بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

    مشروعات التوسعة

    وتفصيلاً، قال نائب الرئيس في مؤسسة مطارات دبي، جمال الحاي، إن «المؤسسة تواصل العمل على مشروعات توسعة الطاقة الاستيعابية في مطار دبي الدولي، التي وصلت أخيراً إلى أكثر من 100 مليون مسافر سنوياً».

    وأضاف الحاي، على هامش المؤتمر الصحافي للإعلان عن فعاليات قمة دبي العالمية لتسهيل سياحة أصحاب الهمم، أمس، أنه «من المنتظر أن ترتفع الطاقة الاستعابية للمطار إلى 118 مليوناً، خلال الفترة المقبلة، مع اكتمال تنفيذ جميع مراحل خطة دبي (دي إكس بي بلس)، من خلال العمل على إنجاز إجراءات السفر قبل الوصول إلى المطار، وتحسين إجراءات الهجرة والتفتيش الأمني، إضافة إلى الأنظمة الجديدة والمحسنة لإدارة المطار والحركة الجوية».

    وأوضح أن «مشروعات التوسعة شملت، أيضاً، إعادة هيكلة المجال الجوي للمطار، وتقليل وقت انتظار الطائرات»، مشيراً إلى أن «الأنظمة الحديثة والتكنولوجيا الجديدة، تسهم في زيادة الطاقة الاستيعابية، دون إضافة أية بنية تحتية جديدة».

    شركات جوية جديدة

    وتوقع الحاي أن «يتعامل مطار دبي، خلال العام الجاري، مع أعداد المسافرين نفسها المسجلة العام الماضي تقريباً، على الرغم من الإغلاق الأخير لمدرج المطار لمدة 45 يوماً بغرض الصيانة»، لافتاً إلى أن «أكثر من سبع شركات طيران، وخطوط جوية جديدة في مطار دبي، منذ بداية العام الجاري».

    وكان مطار دبي تعامل مع أكثر من 89.14 مليون مسافر، خلال العام الماضي، محتفظاً بصدارته لقائمة أكبر مطارات العالم في أعداد المسافرين الدوليين للعام الخامس على التوالي.

    منصة دولية

    إلى ذلك، قال الحاي إن «قمة دبي العالمية لتسهيل سياحة أصحاب الهمم، تعد منصة دولية ستسهم في تسليط الضوء على توجهات دولة الإمارات، ومضيها قدماً نحو تحقيق رؤيتها بأن تصبح من أفضل الدول، وأكثرها صداقة وتلبية لاحتياجات أصحاب الهمم، لاسيما في مجال التنقل والسفر».

    وأضاف أن «القمة، التي تقام في عامها الأول تحت عنوان: (لنجعل جميع المدن صديقة للسياح من أصحاب الهمم) تهدف إلى تسليط الضوء على التحديات التي يواجهها أكثر من 10% من شرائح المجتمع العالمي، خلال تنقلهم كزوار أو سياح في مدن العالم، وضرورة تعزيز التشريعات والقوانين والبنى التحتية والخدماتية التي تلبي احتياجاتهم وتطلعاتهم وحقهم في اكتشاف العالم بسهولة ويسر».

    الارتقاء بالخدمات

    وأشار الحاي إلى أن «المجلس الاستشاري لأصحاب الهمم، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي، تهدف إلى الارتقاء بخدمات المطار، بما يتناسب مع احتياجات هذه الشريحة من المسافرين، وترك انطباعات طيبة لديهم في كل مرة يستخدمون فيها مطارات دبي».

    وذكر أن «هناك مبادرات على المستوى الاتحادي أيضاً، لجعل دولة الإمارات المقصد الأمثل للسياح من أصحاب الهمم، خلال الفترة القريبة المقبلة»، لافتاً إلى أن «مؤسسة مطارات دبي تعاقدت مع شركات متخصصة، لتوفير خدمات ومرافق تراعي مختلف متطلبات هذه الفئة من المسافرين والسياح».

    دبي صديقة لأصحاب الهمم

    تهدف قمة دبي العالمية لتسهيل سياحة أصحاب الهمم إلى التركيز على متطلبات هذه الشريحة أثناء سفرهم وتنقلهم، وبالتالي العمل على توفيرها لجعل الأماكن والمرافق التي يستخدمونها أو يقصدونها مثل الفنادق والمنتجعات والمطارات ومراكز التسوق والمتنزهات متاحة أمامهم، وتلبي احتياجاتهم.

    وذكرت الجهة المنظمة للقمة أن دبي تسير بخطى دؤوبة، لتحقيق رؤيتها بأن تصبح صديقة لأصحاب الهمم بحلول عام 2020، حيث تعمل جميع الجهات المعنية في الإمارة للوصول إلى ذلك الهدف.

    زيادة عدد أصحاب الهمم

    أفادت شركة ند الشبا للعلاقات العامة وتنظيم المعارض بأن موضوع سياحة أصحاب الهمم، يكتسب أهمية أكبر، في ظل تقارير منظمة الصحة العالمية التي تفيد بأن 10 إلى 15% من سكان العالم يحتاجون إلى نوع من أنواع المساعدة، ما قد يؤثر في حركتهم وتنقلهم بحرية.

    كما أنه من المتوقع، وفقاً لتقارير المنظمة، أن يزداد عدد أصحاب الهمم من مليار نسمة في الوقت الراهن إلى أكثر من ذلك بكثير عام 2050، نتيجة التقدم في السن، والحروب وتدني الخدمات الصحية وتفشي الأمراض في بعض الدول.

    • 7 شركات طيران، وخطوط جوية جديدة، في مطار دبي، منذ بداية 2019.

    طباعة