بارتفاع نسبته 63%.. وزيادة في الودائع قدرها 35% منذ بداية 2019

    12.5 مليار درهم أرباح «الإمارات دبي الوطني» في 9 أشهر

    صورة

    أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، أمس، عن نتائجه المالية للأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، محققاً صافي أرباح بلغ 12.483 مليار درهم، بزيادة نسبتها 63% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

    وأوضح البنك في بيان أن ذلك يشمل أرباحاً بقيمة 4.389 مليارات درهم نتيجة التخارج الجزئي من أسهم «نتورك إنترناشيونال» والتقييم العادل للحصة المتبقية، فيما شهدت الأرباح التشغيلية الأساسية نمواً بنسبة 5% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2018، مدعومة بالنمو القوي للأصول وارتفاع دخل الرسوم.

    ووصل إجمالي الدخل للأشهر التسعة الأولى من العام 2019 إلى 15.541 مليار درهم، بزيادة قدرها 20% مقارنة بـ12.905 مليار درهم للفترة ذاتها من العام 2018، بينما شهد صافي دخل الفائدة تحسناً بنسبة 17% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق أو 8% باستثناء «دينيزبنك» مدعوماً بنمو القروض.

    وارتفع إجمالي الدخل من غير الفائدة بنسبة 31% على أساس سنوي، أو 20% باستثناء «دينيزبنك»، وذلك على خلفية ارتفاع الرسوم الأساسية ودخل الأوراق المالية الاستثمارية.

    كما ارتفع دخل الرسوم الأساسية بنسبة 26% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي نتيجة ارتفاع دخل صرف العملات الأجنبية والدخل المتعلق ببطاقات الائتمان.

    وارتفعت التكاليف للأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بنسبة 14% مقارنة بالعام 2018 لتصل إلى 4.706 مليارات درهم، وهذا عائد إلى الزيادة في تكاليف الموظفين والتكاليف التشغيلية المتعلقة بأنشطة التوسع الدولي.

    وخلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2019، شهد معدل القروض منخفضة القيمة تحسناً بنسبة 1.1% ليصل إلى 4.8%، حيث تم تسجيل قروض «دينيزبنك» بالقيمة العادلة في تاريخ الاستحواذ ونتج عن ذلك عدم الزيادة في القروض المتعثرة للمجموعة.

    وبلغت رسوم مخصصات انخفاض القيمة خلال الفترة 2.755 مليار درهم، وهي أعلى بنسبة 149% مقارنة بعام 2018.

    وارتفعت كل من القروض والودائع بنسبة 31% و35% على التوالي منذ بداية العام الجاري.

    وارتفع إجمالي الأصول بنسبة 35% ليصل إلى 675.6 مليار درهم خلال العام 2019 متضمناً «دينيزبنك».

    وقال نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، هشام عبدالله القاسم، إن «البنك تمكن مجدداً من تحقيق أداء مالي قوي للأشهر التسعة الأولى من العام 2019، كما استكمل بنجاح عملية الاستحواذ على (دينيزبنك) في الربع الثالث من العام، حيث يعتبر هذا إنجازاً قياسياً لبنك الإمارات دبي الوطني كونه يسهم في توسيع نطاق تواجده ليشمل 13 دولة».


    43 % زيادة في أرباح «الإمارات الإسلامي»

    سجل مصرف الإمارات الإسلامي صافي أرباح بلغ 937 مليون درهم، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بنمو نسبته 43%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، ليتخطى بذلك أرباح عام 2018 بأكمله.

    وأفاد المصرف بأن إجمالي الدخل بلغ 2.051 مليار درهم، مرتفعاً بنسبة 11%، مدعوماً بنمو الميزانية العمومية، وارتفاع الدخل الممول، والزخم القوي لدخل أنشطة صرف العملات الأجنبية، كما حظي صافي الأرباح أيضاً بدعم ناتج عن خفض المخصصات المكوّنة لتغطية الأصول غير المالية.

    وبلغ إجمالي الأصول في «الإمارات الإسلامي» 62.7 مليار درهم، كما في 30 سبتمبر 2019، فيما ارتفعت الذمم المدينة للتمويل والاستثمار بنسبة 3%، لتصل إلى 37.4 مليار درهم منذ بداية العام.

    سهم واحد لكل 7.32 أسهم مملوكة للمساهم

    أعلن بنك الإمارات دبي الوطني تفاصيل زيادة رأسماله، وذلك عن طريق إصدار حقوق الاكتتاب، وبمبلغ قيمته 6.45 مليارات درهم، حيث سيتم تخصيص سهم واحد لكل 7.32 أسهم مملوكة للمساهم.

    وأكد البنك، في بيان نشره على الموقع الإلكتروني لسوق دبي المالي، أنه وفقاً للقوانين الواجب تطبيقها في الإمارات، فإنه لا توجد كسور للأسهم، لذلك في دعوة المساهمين للاكتتاب في الأسهم الجديدة تم تقريب عدد الأسهم التي يلزم أن يتملكها المساهم، للحصول على حق واحد إلى ثمانية أسهم.

    وأضاف أن تخصيص الحقوق للمساهمين بتاريخ 31 أكتوبر 2019، سيتم على نسبة توزيع بواقع حق واحد لكل 7.32 أسهم، ونظراً لأن البنك غير قادر على تخصيص الكسور في الحقوق.

    طباعة