أكد وجود زيادة معتدلة في الطلب على القروض التجارية والشخصية للربع الثالث

    «المركزي»: استمرار تشدّد البنوك في منح القروض

    «المركزي» أكد أن التوقعات الاقتصادية من بين العوامل التي تؤثر في تحديد معايير الائتمان. أرشيفية

    أظهرت نتائج مسح الثقة بالائتمان، التي يجمعها المصرف المركزي دورياً كل ثلاثة أشهر من البنوك وشركات التمويل، أن الطلب على القروض التجارية ونظيرتها الشخصية شهدا زيادة معتدلة خلال الربع الثالث من العام الجاري، مع استمرار التشدد في معايير منح القروض لكلا النوعين، مضيفاً أن المشاركين في الاستبيان أبدوا تفاؤلاً بشأن زيادة الطلب خلال الربع الأخير من 2019، لكنهم أكدوا على مزيد من التشدد في معايير منح الائتمان.

    ويعد مسح الثقة بالائتمان استبياناً ربعياً يبين توجهات الطلب على القروض التجارية والشخصية، ومدى شهية الاقتراض لدى المقترضين، سواء الأفراد أو الشركات، وذلك بالاعتماد على آراء كبار مسؤولي الائتمان في كل البنوك والشركات المالية العاملة بالدولة، إضافة إلى معايير منح التمويلات.

    وتفصيلاً، بيّن المسح أنه بالنسبة لإقراض الشركات الصغيرة والمتوسطة، شهد الطلب زيادة خلال الربع الثالث في كل من أبوظبي ودبي، عكس الشارقة وعجمان ورأس الخيمة وأم القيوين، التي شهد الطلب فيها انخفاضاً، لافتاً إلى أن 76% من المشاركين قالوا إن الربع الثالث لم يشهد تغيراً في معايير منح الائتمان، متوقعين أن يكون هناك تفاؤل في الربع الجاري في شهية الاقتراض وزيادة في الطلب، لكن مع مزيد من التشديد في معايير الموافقات على التمويل.

    وبحسب مسح «المركزي»، فإن تمويل الأفراد شهد في مجمله زيادة طفيفة خلال الربع الثالث جاءت في معظمها من الشارقة وعجمان ورأس الخيمة وأم القيوين ودبي، في حين استقر الحال دون تغيير في أبوظبي، منوهاً بأن المشاركين في الاستبيان عزوا تغير الطلب على القروض إلى ارتباطه بتوقعات التغير في الدخل وسوق السكن، إضافة إلى التأثيرات الموسمية. ولفت إلى أن أكثر من 88% من المشاركين في المسح ذكروا أن معايير منح القروض الشخصية لم تتغير في الربع الثالث.

    وبيّن أن توقعات المشاركين في الاستبيان للربع الأخير من العام الجاري تشير إلى وجود زيادة أخرى في الطلب على القروض الشخصية بكل فئاتها، باستثناء تمويل السيارات، مؤكداً أن كل المشاركين أجمعوا على توجه لمزيد من تشديد معايير الائتمان للقروض الشخصية أيضاً خلال الربع الأخير.

    وأشارت نتائج المسح إلى أن أهم العوامل التي تؤثر في تحديد معايير الائتمان هي التوقعات الاقتصادية والأوضاع في القطاعات أو الشركات، وتحسن المبيعات، بالإضافة إلى جودة محفظة أصول البنوك.

    • توقعات بزيادة أخرى في الطلب على القروض الشخصية خلال الربع الأخير من 2019.

    طباعة