«الأوراق المالية» تدرس تأسيس وكالات تصنيف لتحفيز إصدار صكوك بالعملة المحلية

    الزعابي أثناء إلقاء كلمته في المنتدى. من المصدر

    أعلن الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع، الدكتور عبيد سيف الزعابي، أن الهيئة تدرس خطة لتنظيم معاملات سوق رأس المال غير المُدرجة، وتنظر في تأسيس وكالات تصنيف محلية لتحفيز إصدار صكوك تجزئة بالعملة المحلية من جانب قطاع الشركات.

    وأكد الزعابي أن دولة الإمارات أصبحت أحد أبرز المراكز والوجهات المالية الإسلامية المفضلة لإدراج الصكوك، نظراً لأنها تقدم نظاماً قانونياً وسلطة قضائية تتماشى مع مبادئ الشريعة الإسلامية. وأضاف في كلمة رئيسة أمام منتدى «تطوير أسواق الصكوك في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا من حيث احتمالات النمو والاعتبارات المتعلقة بالسياسات»، الذي عقد في أبوظبي، أخيراً، أنه وبحسب مؤشر الاقتصاد الإسلامي العالمي لسنة 2017، فإن دولة الإمارات تبوأت المركز الثاني بعد ماليزيا، وفق معيار القيمة الإجمالية للصكوك المدرجة.

    ولفت الزعابي، في كلمته، إلى تقرير صادر عن وكالة «تومسون رويترز»، قدرت فيه أن الصناديق الإسلامية ستنمو على الأقل بقيمة 77 مليار دولار مع بداية عام 2019.

    وحملت جلسات المنتدى عناوين، هي: «التمويل الإسلامي والصكوك: المفاهيم الرئيسة والأهمية العالمية»، و«الآفاق المستقبلية ودور الصكوك في تحقيق الأهداف التنموية: الآفاق والتحديات»، و«الابتكار التكنولوجي واحتمالات نموها فـي أسواق رأس المال الإسلامي»، و«تقوية الأطر القانونية والتنظيمية من أجل تعزيز حماية المستثمر واستقرار سوق الصكوك: المجالات الرئيسة المتعلقة بالسياسات وسبل المضي قدماً».

    طباعة