بالفيديو.. أول طلعة فردية في أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين

سجلت أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين إنجازاً تاريخياً لها وللطيار المتدرب محمد الدوسري. ففي اللحظة التي جلس فيها على مقعد القيادة في طائرة السيروس، وربط الحزام وتأكد من سلامة جميع الأنظمة، تحرك بالطائرة على أرض المطار نحو المدرج، وأقلع في الأجواء الزرقاء الصافية، ليصبح أول طالب في الأكاديمية يطير بمفرده (سولو)

ودشنت هذه الطلعة أول تحليق فردي في أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين، ومن المؤكد أنها ستشكل ذكرى لا تنسى للطيار الشاب الإماراتي المتدرب.

وقاد محمد إحدى الطائرات الـ22 من طراز Cirrus SR22 G6 التابعة للأكاديمية. وقال: "لا يمكنني وصف بهجتي بطلعتي الفردية الأولى، التي ستظل محفورة في ذاكرتي إلى الأبد. لقد تحول الحلم إلى حقيقة! تغلبت على أي توتر مبدئي لأنني كنت على دراية تامة بالطائرة بفضل التدريب المكثف الذي تلقيناه في الأكاديمية باستخدام التكنولوجيا المتقدمة. كان الإعداد شاملاً وعملياً، وتركز على إجراءات الطوارئ ومعايير السلامة العالية وفحص الأنظمة قبل الرحلة. لذلك شعرت بثقة مطلقة في التعامل مع الطائرة. شكراً جزيلاً لجميع المدرسين والمدربين الذين زودونا بمعارف وخبرات لا تقدر بثمن".

ومنذ طلعة محمد الدوسري، نفذ 17 طياراً متدرباً في أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين أكثر من 270 طلعة فردية حتى الآن، ما يعزز مكانة الأكاديمية على الصعيدين الإقليمي والعالمي. ويستفيد المتدربون في أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين من أحدث تقنيات التدريب على الطيران، والتكنولوجيا المتطورة ومنهج تدريجي فريد من نوعه، ما يساعد على إعدادهم ليصبحوا طيارين عالميين. ويتلقى الطلبة في البداية تدريباً على طائرة Cirrus SR22 G6 ذات محرك واحد، ثم ينتقلون إلى طائرة Embraer Phenom 100EV الخفيفة، ما يمنحهم فرصة البدء في عمليات الطيران التجاري وقيادة طائرة بعدة محركات.

وقدم القبطان عبد الله الحمادي، نائب رئيس أكاديمية الإمارات للتدريب، التهنئة لمحمد الدوسري وزملائه وإلى المدربين. وقال: "تشكل أول طلعة فردية لحظة رائعة لكل المشاركين وتبقى ذكرى لا تنسى مدى الحياة".

وأضاف: لقد وضعنا استراتيجية الأكاديمية منذ البداية لتصبح مصدر فخر، ليس لطيران الإمارات فحسب، ولكن لدولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة عامةً أيضاً. وسوف يتخرج طلبتنا ليصبحوا من أفضل الطيارين على مستوى العالم مستقبلاً".

تأسست أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين في عام 2017، وهي منشأة حديثة تقع في مطار دبي ورلد سنترال DWC، وتشمل مرافقها 36 فصلاً دراسياً، ومجموعة من أجهزة المحاكاة الأرضية، ومدرج طوله 1.8 كيلومتر، وبرج لمراقبة الحركة الجوية، ومنطقة تدريب تبلغ مساحتها نحو 270 ألف متر مربع.

 

طباعة