140 عارضاً في «هاردوير آند تولز الشرق الأوسط 2019»

    38 مليار درهم تجارة دبي الخارجية بقطع غيار السيارات في 10 سنوات

    فعاليات «هاردوير آند تولز الشرق الأوسط » تستمر حتى 12 يونيو الجاري. من المصدر

    كشفت دائرة جمارك دبي، خلال جلسة نظمتها في اليوم الأول من فعاليات معرض «أوتوميكانيكا دبي 2019»، أن تجارة دبي الخارجية بقطع غيار السيارات حققت قفزة نوعية بواقع 32% خلال 10 سنوات، لتصل إلى 38.1 مليار درهم في نهاية عام 2018، مقارنة مع 28.9 مليار درهم في عام 2009.

    كما كشفت الدائرة، بمناسبة انطلاق فعاليات الدورة الـ20 من معرض «هاردوير آند تولز الشرق الأوسط 2019»، أن حجم تجارة دبي في المعدات المعدنية والأدوات خلال عام 2018 بلغ 4.59 مليارات درهم.

    «أوتوميكانيكا دبي 2019»

    وتفصيلاً، قال مدير إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في «جمارك دبي»، أحمد عبدالسلام كاظم، خلال جلسة نظمتها الدائرة في اليوم الأول من فعاليات معرض «أوتوميكانيكا دبي 2019»، إن دبي نجحت في ربط الأسواق العالمية لقطع غيار السيارات، فمن خلال دورها كمركز دولي وإقليمي للتجارة العالمية، وموقعها كبوابة ومنصة رئيسة للتجارة الآسيوية التي تعد من أهم المصادر لقطع الغيار والإكسسوارات، استطاعت الإمارة أن تقوم بمهمة صلة الوصل بين المُصنّعين في آسيا وأوروبا وأميركا الشمالية، والمشترين لهذه المواد في أسواق واسعة تمتد من حول دبي، على امتداد دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية، وصولاً إلى إفريقيا وشبه القارة الهندية.

    من جانبها، أفادت مدير أول قسم الإحصاء والدراسات في «جمارك دبي»، نسيم المهيري، أن تجارة دبي الخارجية بقطع غيار السيارات سجلت 38.1 مليار درهم في عام 2018، استحوذت الواردات على نحو 53%، بقيمة 20.3 مليار درهم، فيما بلغت حصة التصدير وإعادة التصدير نسبة 47% بقيمة 17.8 مليار درهم.

    وأضافت أن اليابان حلت في مركز الشريك التجاري الأول مع دبي بتجارة قطع غيار السيارات للعام 2018 بحصة 5.2 مليارات درهم، تليها الولايات المتحدة بقيمة 2.7 مليار درهم، ثم ألمانيا بقيمة 2.5 مليار درهم وكوريا الجنوبية 2.3 مليار درهم، والصين 2.3 مليار درهم.

    وبلغت قيمة تجارة الإطارات للسيارات الصالون 2.9 مليار درهم، وبطاريات السيارات 1.9 مليار درهم، وقطع غيار المحركات 1.6 مليار درهم، وإطارات الحافلات والشاحنات 1.4 مليار درهم.

    «هاردوير آند تولز»

    إلى ذلك، انطلقت في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، أمس، فعاليات الدورة الـ20 من معرض «هاردوير آند تولز الشرق الأوسط 2019» التي تستمر حتى 12 يونيو الجاري، بمشاركة 140 عارضاً من تسع دول.

    وأفادت دائرة جمارك دبي أن حجم تجارة دبي في المعدات المعدنية والأدوات خلال عام 2018 بلغ 4.59 مليارات درهم، وجاءت الصين، والولايات المتحدة، وإيطاليا، والسعودية وألمانيا كأكبر خمس شركاء تجاريين للإمارة خلال العام، في ما يتعلق بمعدات وماكينات الإنشاء.

    ووفقاً لإحصاءات صادرة عن الدائرة، فقد استوردت دبي ما قيمته ثلاثة مليارات درهم من المعدات والأدوات عام 2018، فيما بلغ حجم الصادرات وإعادة التصدير إلى الدول المجاورة 1.59 مليار درهم.

    وتحافظ الصين على مكانتها بوصفها الشريك التجاري رقم واحد لدبي للعام الثاني على التوالي، إذ بلغ حجم تجارة المعدات والأدوات بين البلدين 790 مليون درهم، بنسبة 17% من حجم التجاري الكلي.

    وحلّت الولايات المتحدة في المرتبة الثانية بحجم تجارة بلغ 558 مليون درهم (12% من الحجم الكلي)، تليها إيطاليا (426 مليون درهم)، والسعودية (360 مليون درهم)، وألمانيا (278 مليون درهم).


    مؤتمر الشرق الأوسط للتصنيع المضاف

    قال المدير العام لمعرض «هاردوير آند تولز الشرق الأوسط 2019»، من شركة «ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط»، ديشان إيساك، إن المعرض يمثل بداية مسار لمستقبل جديد جرئ يتمحور حول التصنيع المضاف لقطاع عريض من الصناعات.

    وأضاف: «يعد (هاردوير آند تولز الشرق الأوسط) المنصة المثالية للقاء اتصالات جديدة، ومناقشة الاتجاهات والتطورات التقنية، والتعرف إلى جديد المنتجات والحلول».

    وتابع: «أضفنا فعاليات جديدة في دورة العام الجاري، أولها مؤتمر الشرق الأوسط للتصنيع المضاف، وهو مؤتمر لمدة يومين، يتضمن عروضاً توضيحية ذات رؤية ودراسات حالة توضح كيف أن الطباعة ثلاثية الأبعاد تحدث تحولاً في الصناعات الرئيسة مثل الإنشاء، والتصنيع، والنفط والغاز، وبناء السفن والسيارات».

    طباعة