بدأت أعمالها في تصميم المجوهرات بدعم من «تنمية المشروعات الصغيرة»

«الوازنة» تقود أول فريق إماراتي لخدمات البروتوكول في الدولة

صورة

من دراسة العلاقات الدولية في جامعة زايد، إلى احتراف تصميم المجوهرات، دشنت رائدة الأعمال الإماراتية الوازنة فلاح، أولى خطواتها نحو تأسيس أول شركة إماراتية في مجال البروتوكول وإدارة الفعاليات.هكذا سارت الوازنة مشوارها نحو ريادة الأعمال في دبي، برعاية مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، ليأخذها طموحها من نجاح إلى آخر.

رخصة «انطلاق»

تقول الوازنة إن مشوارها في ريادة الأعمال مملوء بالأحداث التي جاءت تباعاً، تحملها المصادفة تارة، والشغف والطموح بتحقيق النجاحات وحب المعرفة والتطور والابتكار تارة أخرى.

وروت لـ«الإمارات اليوم» كيف اكتشفت بعد انتهاء دراستها للعلاقات الدولية في جامعة زايد، حبها لتصميم المجوهرات، وكيف اكتشفت مصادفة أن تصميماتها التي كانت تخشى ألا تنجح إذا رأت النور، تتطابق مع أحدث الاتجاهات لدى مصممين عالميين.

وأوضحت أن رحلتها مع نشاط تصميم المجوهرات، من خلال رخصة «انطلاق»، التي تقدمها مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، قادتها إلى انتشار أعمالها، ونجاحها في إيجاد علامة تجارية لها سمعتها في التصميم محلياً، إلى أن أطلقت نشاطاً جديداً يتسق مع دراستها الجامعية، وهو تنظيم الفعاليات وإدارة البروتوكولات.

تصميم المجوهرات

تعتبر الوازنة عضواً في اللجنة النسائية لمنتخب الإمارات للدراجات، وبدأ نشاطها في ريادة الأعمال بشغفها في التصميم والابتكار والتعبير، انطلاقاً من حبها للفن.

وذكرت أنها أسست أول شركة متخصصة في تصميم المجوهرات، والتحقت بدورات تدريبية عالية ومكثفة في هذا المجال، كما حصلت على دورات في مجال الألماس والأحجار الكريمة.

وأكدت أن رخصة «انطلاق» ساعدتها على إيجاد منصة قانونية لأعمالها بكلفة بسيطة، مكّنتها من الاستثمار في المجال، وتحقيق أرباح عزّزت بقاءها في المجال ونجاحها فيه، مشيرة إلى أنها قررت اختراق الأسواق العالمية، وعرضت إنتاجها في السوق الإيطالية، فحازت النجاح من خلال الاتفاق مع شركة إيطالية على عرض تصميماتها في أوروبا، ومن المقرر أن يمتد الاتفاق لافتتاح أول معرض للشركة في دبي، بالتعاون معها.

ترى الوازنة أن نجاحها ما كان ليتحقق لولا رعاية قيادة الدولة للمواهب الإماراتية، ومنحهم الفرصة في مجال ريادة الأعمال، خصوصاً مع إمكانية تمديد رخصة «انطلاق» إلى خمس سنوات، ما يمكن رواد الأعمال من الحصول على الوقت الكافي لتنمية أعمالهم.

تنظيم الفعاليات

أطلقت الوازنة شركة «إف آي بي & بروتوكول لإدارة الفعاليات»، في دولة الإمارات، كأول شركة تعمل في هذا المجال المهم داخل الدولة، إذ تتخصص في تقديم خدمات المراسم واستقبال كبار الشخصيات، إضافة إلى إدارة وتنظيم الفعاليات المختلفة.

وتهدف الوازنة إلى تمكين الشباب المواطنين، وإبراز دورهم في المجتمع، وخدمة الوطن في مختلف المجالات، إذ تسعى إلى إبرام اتفاقية تعاون مشتركة، ودعم من قبل «مدرسة واشنطن للبروتوكول»، وهي المدرسة الأولى والوحيدة المعترف بها في الولايات المتحدة، بحيث يتم تدريب جميع أعضاء الفريق من قبل المدرسة.

ولفتت الوازنة إلى أن فريق البروتوكول الإماراتي للشركة يتكوّن من أعضاء محترفين، ومن أصحاب الخبرة في مجال استقبال كبار الشخصيات من داخل الدولة وخارجها.

وأكدت أن فكرة هذه الشركة ستسهم في توفير فرص عمل بنظام الدوام الجزئي للباحثين عن العمل، وتحسين دخل الأفراد الباحثين عن عمل إضافي في مجال آخر.

طباعة