تنظّمه «غرفة دبي» تحت شعار «استثمار الغد في وجهات المستقبل»

«منتدى بنما» يجمع رؤساء دول لاتينية لتعزيز الشراكة مع الإمارات

حمد بوعميم: «المنتدى يشكل منصة مميّزة للتوسع في الأسواق اللاتينية بالنسبة لشركات دبي».

أفادت غرفة تجارة وصناعة دبي، بأن المنتدى العالمي للأعمال لدول أميركا اللاتينية، الذي تنطلق أعماله في بنما، اليوم، يجمع رؤساء الدول وصناع القرار وكبار المسؤولين الحكوميين والرؤساء التنفيذيين ورجال الأعمال البارزين ورواد الأعمال والاقتصاديين وخبراء من أميركا اللاتينية ومنطقة الخليج لاستكشاف آفاق توسيع التعاون الاقتصادي، وإقامة شراكات جديدة مع دولة الإمارات.

وقال المدير العام لـ«غرفة دبي»، حمد بوعميم، إن تنظيم الغرفة للنسخة الثالثة من المنتدى، بالتعاون مع بنك التنمية للبلدان الأميركية، تحت شعار «استثمار الغد في وجهات المستقبل» في بنما، يأتي تتويجاً للنجاح الكبير الذي تحقق في الدورات السابقة للمنتدى، معتبراً أن «مشاركة وفد رفيع المستوى يمثل القطاع الخاص في دبي إلى الأسواق اللاتينية، مؤشر للشركاء في الأسواق اللاتينية بجديتنا والتزامنا بدعم الشراكات الاقتصادية الثنائية في قطاعات متنوعة بقصد تفعيل التعاون والتكامل الاقتصادي».

وأضاف بوعميم أن المنتدى يركز على تعزيز التعاون في مجالات رئيسة، مثل الطاقة المتجددة النظيفة والصناعات الغذائية والزراعة والخدمات اللوجستية والسياحة والتجارة، إضافة إلى بحث آفاق التعاون في التقنيات الحديثة والمتطورة، مشيراً إلى أن المنتدى يشكل منصة مميزة للتوسع في الأسواق اللاتينية بالنسبة لشركات دبي، وجذب الشركات اللاتينية إلى الإمارة.

وكانت «غرفة دبي» أعلنت، أخيراً، عن افتتاح مكتب تمثيلي لها في العاصمة الأرجنتينية، بوينس آيرس، كجزء من جهودها لتعزيز تواجدها في أميركا اللاتينية، ليكون بذلك ثالث مكتب تمثيلي للغرفة في الأسواق اللاتينية، بعد أن افتتحت الغرفة مكتبين تمثيليين في مدينتي ساو باولو البرازيلية، ومدينة بنما، في عامي 2017 و2018 على التوالي.

وتعليقاً على ذلك، قال بوعميم لـ«الإمارات اليوم» إن افتتاح المكاتب الثلاثة يعكس التزام الغرفة بتعزيز تنافسية أعضائها في هذه الأسواق المليئة بالفرص الاستثمارية، لافتاً الى أن التواجد في أسواق أميركا اللاتينية يعزز التعريف بالفرص الاستثمارية، ومساعدة الشركات العاملة في الدولة على التوسع، ودعم الشركات اللاتينية في التوسع في أسواق المنطقة عبر بوابة دبي، وصولاً إلى أسواق الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا.

وأكد بوعميم التزام الغرفة بتعزيز وجودها في البلدان التي توفر فرصاً للنمو والتوسع لمجتمع الأعمال في دبي، مشيراً إلى أن مكاتب الغرفة ستعمل على استكشاف الفرص التجارية والاستثمارية الجديدة للشركات في دولة الإمارات، فضلاً عن العمل على جذب المزيد من الشركات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى دبي، خصوصاً في قطاعات الصناعات الغذائية والمنتجات الزراعية والبنية التحتية والطاقة المتجددة والخدمات اللوجستية والأدوية والسياحة.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة