بالشراكة بين «شروق» و«دايموند ديفيلوبرز»

سلطان القاسمي يطلق مشروع «مدينة الشارقة المستدامة» باستثمارات ملياري درهم

سلطان القاسمي استمع إلى شرح مفصل عن كل ما تتضمنه المدينة وطرق عمل المحطات المختلفة. وام

أطلق صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أمس، مشروع «مدينة الشارقة المستدامة» باستثمارات تبلغ ملياري درهم، ويعد أول مشروع يلبي أعلى معايير الاقتصاد الأخضر والاستدامة البيئية في الإمارة، وذلك من خلال شراكة استراتيجية بين هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) و«دايموند ديفيلوبرز»، الشركة المتخصصة في تطوير المشاريع البيئية المستدامة في دولة الإمارات، ويتم إنشاؤها وفقاً لمعايير الاستدامة الخضراء بالاعتماد على الطاقة الشمسية وتقنيات إعادة تدوير المياه. واطلع سموه على نموذج للمدينة بكل مرافقها، وما تضمه من مجمعات سكنية متنوعة، ومؤسسات ومراكز.

واستمع سموه من القائمين على المدينة إلى شرح مفصل عن كل ما تتضمنه المدينة وطرق عمل المحطات المختلفة، والآفاق المستقبلية لها، وما ستقدمه من مميزات بيئية وأجواء صحية كأحد أحدث المشروعات التي تراعي التنمية المستدامة جنباً إلى جنب مع توفير الاستقرار الأسري والعائلي.إلى ذلك، أكدت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» على هامش لقاء صحافي عقد أمس بمركز «إكسبو الشارقة» للمعارض والفعاليات، أن المشروع يقام عبر شراكة استراتجية بين الهيئة وشركة «دايموند ديفيلوبرز»، وسيتضمن أربع مراحل يتم انجاز المرحلة الأولى منها خلال الربع الأخير من عام 2021.

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، مروان بن جاسم السركال، إن «مشروع مدينة الشارقة المستدامة، التي سيتم تطويرها في منطقة (أم فنين)، بالقرب من ضاحية الرحمانية وشارع الشيخ محمد بن زايد، يعد أول مشروع عمراني يتبنى معايير الاستدامة العالمية بمعاييرها المختلفة في الإمارة، خصوصاً أن المدينة ستنتج طاقتها بالكامل بالاعتماد على الألواح الشمسية، وستعمل على إعادة تدوير نفاياتها بالكامل، وستوفر الفاكهة والخضراوات لساكنيها من مزرعتها التي ستغطي معظم مسطحاتها الخضراء لتكون منتجة».

وأشار إلى أن «المشروع تبلغ كلفته الاستثمارية ملياري درهم، ويقام على مساحة 7.2 ملايين قدم مربعة، ويضم 1120 فيلا».

ولفت السركال، إلى أن «المشروع تم الانتهاء من انجاز التصماميم الخاصة به، فيما سيتم اعتماد المقاول الخاص بعملية التنفيذ خلال الربع الأخير من العام الجاري»، مبيناً أن «المدينة ستتضمن فللاً سكنية صديقة للبيئة، مع اتاحة مجموعة متنوعة من خيارات المساحات والتصاميم للفلل المؤلفة من 3 و4 و5 غرف نوم». وذكر أن «التصاميم الذكية لفلل المشروع تتيح توفيراً كبيراً للسكان في فواتير الخدمات، يصل إلى 100% في فواتير الكهرباء و50% في فواتير المياه، إذ سيتم توفير طاقة المدينة بالكامل عبر الألواح الشمسية، وسيتم استخدام أنظمة ذكية لتوفير استهلاك المياه، واعتماد تقنيات إعادة التدوير».

وأوضح أن «المشروع، الذي يتم تنفيذه بالشراكة بين (شروق) وشركة (دايموند ديفيلوبرز) سيتضمن مميزات حق الانتفاع للمقيمين الأجانب، مع حق التملك الحر للعرب، كما سيتم اتاحة تسهيلات في السداد عبر إمكانية دفع نسبة 20% والاستمرار في الدفعات لما بعد تسلم الوحدات بسنوات».

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة «دايموند ديفيلوبرز»، المهندس فارس سعيد، إن «المرحلة الأولى من المشروع ستتضمن 260 فيلا بمساحات مختلفة، فيما سيتم إنجاز كل مرحلة من المراحل الأربعة عقب ستة أشهر من عمليات الإنجاز للمرحلة السابقة»، لافتاً إلى أنه «عقب إنجاز عمليات التصماميم أخيراً بدأت عمليات البيع والحجز الفعلي لوحدات المدينة».


7.2

ملايين قدم مربعة مساحة المشروع، ويضم 1120 فيلا.

طباعة