حظر بيع السجائر غير الحاملة لـ «الطوابع الرقمية» اعتباراً من أغسطس

أفادت الهيئة الاتحادية للضرائب، بأنه اعتباراً من أول أغسطس المقبل سيتم حظر بيع (تداول) جميع أنواع السجائر التي لا تحمل «الطوابع الرقمية» في الأسواق المحلية، مشيرة إلى أنها عقدت مجموعة من الدورات التدريبية لمفتشي دوائر التنمية الاقتصادية في الدولة حول أهداف وآليات تطبيق نظام «وضع العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته» الذي دخل حيز التنفيذ اعتباراً من يناير الماضي.

وأوضحت الهيئة في بيان أصدرته، اليوم، أن تلك الدورات جاءت ضمن جهود الهيئة للتوعية والتواصل مع الدوائر والجهات المعنية بهدف مكافحة التهرب الضريبي وتعزيز الرقابة على الأسواق، وذلك في إطار الاستعداد لتنفيذ الحملات التفتيشية للتأكد من الالتزام بالنظام الجديد.

وأكد المدير العام للهيئة، خالد علي البستاني، أهمية الدورات في نجاح تطبيق النظام الجديد الذي يسهل عمليات التفتيش ويعزز آليات الرقابة على الأسواق لمنع بيع منتجات غير مستوفاة للضريبة المستحقة، حيث يتم تثبيت الطوابع أو الختم الرقمي على عبوات منتجات التبغ ويتم تسجيلها في قاعدة البيانات بالهيئة، موضحا أن هذا الطابع أو الختم يتضمن معلومات مسجلة إلكترونياً يمكن قراءتها بجهاز خاص يستخدمه المفتشون المخولون من قبل الدوائر الاقتصادية يتم من خلاله التأكد من سداد الضريبة على هذه المنتجات.

وقام ممثلو الهيئة خلال الدورات التدريبية بتقديم شرح مفصل للنظام وكيفية عمله وأدوات التحقق من وجود العلامات المميزة المعتمدة بهدف زيادة الوعي الرقابي بالنظام الضريبي لدى العاملين بقطاع التفتيش والرقابة على الأسواق.

واستعرضوا لمفتشي دوائر التنمية الاقتصادية مراحل تطبيق النظام والمنتجات المشمولة بالتطبيق في كل مرحلة، وتوضيح التشريعات والقرارات المتعلقة بالنظام ومنها قرار مجلس الوزراء بشأن «وضع علامات مميزة على التبغ ومنتجات التبغ» الذي حدد آلية وضع العلامات المميزة لبيان أنه تم سداد الضريبة الانتقائية عن هذه السلع على أن يلتزم المنتِج بتثبيت العلامات المميزة على هذه السلع الانتقائية المحددة داخل منشأة الانتاج بعد التعبئة والتغليف مباشرة إذا تم إنتاجها في الدولة أو قبل الاستيراد إذا تم انتاجها خارج الإمارات وذلك بالطريقة وفي المكان الذي حددته الهيئة الاتحادية للضرائب على كل منتج.

 

 

طباعة