معرض ومؤتمر "أغرا الشرق الأوسط" يناقش تمكين الأمن الغذائي في دبي

افتتح وكيل وزارة التغير المناخي والبيئة لقطاع المجتمعات المستدامة، المهندس سيف الشرع، الأسبوع الفائت، أعمال معرض ومؤتمر تمكين الأمن الغذائي، "أغرا الشرق الأوسط"، الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي تحت رعاية وزارة التغير المناخي والبيئة.

وأكد الشرع خلال كلمته الرئيسية في المؤتمر أهمية تمكين الأمن الغذائي وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة كأهم المواضيع في "أغرا الشرق الأوسط" الذي يوفر للحضور وحدات أكاديمية مجانا من برنامج "التطوير المهني المستمر" على مدار الأيام الثلاثة للمؤتمر.

وقال الشرع: "لا يزال العالم يعاني من مشكلة نقص الأمن الغذائي، وبعد الانخفاض المستمر في عدد الذين يعانون من المجاعة في العالم على مدار العقد الماضي عاد هذا العدد ليرتفع مجددا للعام الثالث على التوالي ليصل إلى أكثر من 820 مليون شخص في 2017 وفقا لتقرير حالة الأمن الغذائي والتغذية الصادر عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة /FAO/ لعام 2018".

وأضاف: "اليوم تبقى أسباب نقص الأمن الغذائي وسوء التغذية دون تغيير ومن أهمها النمو السكاني ونقص الأراضي الزراعية وندرة المياه وتغير المناخ ما يعني أننا بحاجة إلى أن نكون سباقين في ضمان استمرار صناعة الإنتاج الزراعي في المنطقة بهدف الحصول على الدعم والابتكار الذي تحتاج إليه هذه الصناعة ".

وقال: " بالرغم مما سبق فلا يزال هناك أسباب تدعونا لنكون أكثر تفاؤلا، إن ظهور المزيد من التقنيات الحديثة والذكية في مجال الزراعة والتي تبرز بشكل ملحوظ كجزء من هذا المعرض ستلعب دورا رئيسيا في مستقبل الصناعة وكلما أولينا الاهتمام للممارسات الزراعية الذكية مثل الزراعة العمودية والمائية يكون أسرع نحو تحقيق أهدافنا للأمن الغذائي، وتعتمد الاستفادة الكاملة لهذه التطورات إلى حد كبير على مدى نجاحنا في التعاون على المستوى الدولي لا سيما في مجال نقل التكنولوجيا والتمويل وبناء القدرات بين أصحاب الأعمال الزراعية الصغيرة والمتوسطة في البلدان النامية".

وأشار إلى أن دولة الإمارات حافظت على مستوى جيد من الأمن الغذائي حيث احتلت المرتبة 33 في مؤشر الأمن الغذائي العالمي لعام 2017، ويأتي ذلك نتيجة لجهود القيادة الرشيدة في تنويع مصادر الغذاء من خلال إنشاء شبكات قوية من العلاقات التجارية مع مصدري المواد الغذائية الرئيسيين وتعزيز الاستثمار الخاص في القطاع الزراعي على المستويين المحلي والعالمي".

وتضمن "أغرا الشرق الأوسط" أربعة مؤتمرات وهي منتدى الاستثمار الزراعي والزراعة البيئية واستزراع الأحياء المائية والصحة الحيوانية وستركز جميعها على سبل تحقيق "أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة" كإطار عالمي للعمل المشترك نحو تحقيق مستقبل أكثر استدامة للأجيال القادمة.

كما ضم "أغرا الشرق الأوسط" عددا من الشركات الرائدة في الأعمال الزراعية من أكثر من 40 دولة مثل شركة الظاهرة القابضة و"جاين للري" و"أغذية" وشركة الروابي للألبان والتي ستعرض جميعها أحدث التقنيات والابتكارات في السوق.

وقالت سامانثا بليسبي مديرة معرض "أغرا الشرق الأوسط": "لقد حصلنا من جديد هذا العام على دعم كبير من الشركات المحلية والأجنبية والهيئات الحكومية والجمعيات ما سمح لنا بالاستمرار في تقديم حدث يسلط الضوء على المنتجات والمحتوى والابتكار".

وقدمت شركة "ايكولاين" الروسية منتجات ذات جودة عالية بينها البكتيريا "فاسيلوس سوبدي تيليسيس" وانواع اخرى من البكتيريا المسالمة غير الضارة للإنسان. وقال الدكتور سليم محمد أبو العون إن "ايكولاين" سعت من خلال هذا المعرض إلى التعريف بخدماتها وانشطتها ومنتجاتها المتميزة لفتح أسواق جديدة من خلال الإمارات.

وأكد أبو العون أن الشركة وجهت دعوة من خلال المعرض إلى جميع القطاعات الحكومية والخاصة والمهتمين بهذه المنتجات لزيارة الشركة الواقعة في مدينة ليبيسك بروسيا الاتحادية، بعد أن لفتت الأنظار بعرضها مادة "رغوة الزجاج" الخفيفة المصنوعة من الزجاج المعاد تكوينه بدرجة حرارة عالية، والذي يستخدم في الزراعة المائية.

طباعة