EMTC

تخفض متوسط زمن إجراء المعاملة ووقت الانتظار

29 مركزاً لتعزيز سرعة إنجاز خدمات اقتصادية دبي

صورة

تمكن قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي، من رفع جودة الخدمات التي يتم تقديمها للمتعاملين، وذلك من خلال 29 مركزاً لتعهيد الخدمات المعتمدة والمنتشرة على مستوى إمارة دبي، ما يسهم في خفض متوسط زمن إجراء المعاملة، ووقت الانتظار، ومدة تقديم الخدمة.

ومن المقرر أن تشهد المرحلة المقبلة زيادة في عدد مراكز الخدمة لتقديم خدمات التسجيل والترخيص التجاري، وذلك في إطار جهود اقتصادية دبي لمواصلة الارتقاء بجودة الخدمات، انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتقديم أفضل الخدمات للمتعاملين، وإسعادهم وتسهيل أمورهم.

وأظهرت مراكز التعهيد أداءً ملحوظاً خلال عام 2018، إذ تم إنجاز 214 ألفاً و337 معاملة، أي ما يعادل 86% من إجمالي المعاملات المنجزة التي تبلغ 248 ألفاً و768 معاملة.

وأنجزت مراكز التعهيد خلال يناير الماضي 18 ألفاً و258 معاملة أي ما نسبته 72.7% من إجمالي معاملات التسجيل والترخيص التجاري البالغة 25 ألفاً و115 معاملة.

وأكد مدير أول قسم الخدمة الذاتية في قطاع التسجيل والترخيص التجاري باقتصادية دبي، طلال السويدي، أن اقتصادية دبي كانت الجهة الحكومية الأولى التي عزّزت من ريادتها في تطوير نماذج العمل الحكومي من خلال إطلاق استراتيجية متكاملة لتعهيد الخدمات التي تقدمها لمجتمع المال والأعمال.

وأضاف أن مبدأ تعهيد الخدمات يأتي في إطار توفير قنوات إضافية لإتمام إجراءات ومعاملات الترخيص والتسجيل التجاري في دبي، والوصول إلى مختلف شرائح المجتمع من أصحاب الرخص التجارية، ورفع مستوى رضا المتعاملين، إضافة إلى تفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص، ما يصبّ في مصلحة الاقتصاد الوطني وتطوير بيئة الأعمال التنافسية التي تتمتع بها الإمارة.

وقال السويدي: «تتخذ اقتصادية دبي نهج التحسين المستمر لمستوى الخدمات المقدمة لنشر ثقافة إسعاد المتعاملين، ودعم نموذج العمل الحكومي المتمحور حول السعادة والإيجابية، فضلاً عن رفع كفاءة الموظفين العاملين في جميع مواقع تقديم الخدمات»، مشيراً إلى أن فريق العمل يركز على تعزيز قائمة الجهات المزودة لخدمات اقتصادية دبي، ليستمر تزايد عدد مراكز الخدمة، إذ تم إضافة خمسة مراكز منذ بداية العام الجاري ليبلغ العدد الإجمالي 29 مركزاً.

وكشف السويدي أن نسبة المواطنين العاملين في مراكز التعهيد تبلغ نحو 90% من إجمالي مزودي خدمات اقتصادية دبي، وقال: «اشترطنا التوطين كمطلب أساسي في اختيار الموظفين، ويأتي هذا المطلب تنفيذاً لمبادرة (أبشر)، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وذلك بوضع إطار استراتيجي شامل لتوظيف المواطنين وفق رؤية متكاملة وواضحة تدعم مبادئ (رؤية الإمارات 2021)، التي تؤدي إلى رفع مستوى مشاركة الكوادر الوطنية في سوق القوى العاملة».

وأكد السويدي أن نشر خدمات اقتصادية دبي عبر مراكز التعهيد يأتي ضمن سياسة تبسيط الإجراءات الإدارية، إذ تتميز تلك المراكز باستخدام أفضل الحلول والابتكار في إتمام المعاملات، مشيراً إلى أن مثل هذه الآليات لها الأثر في تشجيع وزيادة فرص التنمية الاقتصادية في الإمارة، وخير دليل على ذلك نمو نسبة دخول الشركات الجديدة إلى دبي.

مراكز تعهيد خدمات جديدة

«مركز سمارت جلوبال لخدمات العمالة المساعدة» في الورقاء مول، و«بريميم لخدمات رجال الأعمال» في منطقة عود المطينة، و«فكست للخدمات الحكومية» في الممزر، و«مركز شوبه لإنجاز المعاملات الحكومية» في مركز الخليج، و«ذي كريك للمعاملات الحكومية» فرع الخبيصي.

ويشمل نطاق اقتصادية دبي في المراكز، الخدمات الخاصة بقطاع التسجيل والترخيص التجاري، والخدمات الفرعية التابعة لها باستثناء التعديلات المباشرة.

طباعة