استقبل الرئيس التنفيذي لشركة «بيبسيكو»

مكتوم بن محمد: دبي تقدم التسهيلات والدعم اللوجستي للشركات العالمية لتوسيع استثماراتها في الدولة

مكتوم بن محمد خلال استقباله الرئيس التنفيذي لـ«بيبسيكو». وام

أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، أن دولة الإمارات عموماً ودبي خصوصاً، تفتح أبوابها للمستثمرين العرب والأجانب في شتى القطاعات وتضع كل التسهيلات والدعم اللوجستي لهؤلاء المستثمرين والشركات العالمية لمساعدتها في توسيع وتعزيز استثماراتها في الدولة، وخلق فرص عمل للشباب في بيئة استثمارية آمنة ومجدية اقتصادياً.

جاءت تصريحات سموه خلال استقباله في مكتبه أمس، الرئيس التنفيذي لشركة «بيبسيكو» لمنتجات المشروبات الغازية في آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا، مايك سبانوس.

وتفصيلاً، استقبل سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، بمكتبه في «أبراج الإمارات» بدبي أمس، الرئيس التنفيذي لشركة «بيبسيكو» لمنتجات المشروبات الغازية في آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا، مايك سبانوس.

وتبادل سموه والضيف الحديث حول عمليات الشركة في دولة الإمارات والمنطقة والخطط المرسومة لدى الشركة لتوسيع استثماراتها وتفعيل عملياتها التشغيلية والإنتاجية، حيث أشار المسؤول التنفيذي للشركة إلى أنها من خلال مركزها الرئيس في دبي تقوم بتطوير استثماراتها وزيادة إنتاجيتها من المشروبات الغازية (بيبسي كولا)، ويوجد للشركة 320 مصنعاً منتجاً في 40 بلداً ولديها 2000 موظف في مصانع الشركة بالدولة، إلى جانب موظفي الامتياز في شركتي دبي للمرطبات ومرطبات أبوظبي.

ورحب سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، باستثمارات شركة «بيبسيكو» في الدولة، مؤكداً سموه أن دولة الإمارات عموماً ودبي خصوصاً، تفتح أبوابها للمستثمرين العرب والأجانب في شتى القطاعات وتضع كل التسهيلات والدعم اللوجستي لهؤلاء المستثمرين والشركات العالمية لمساعدتها في توسيع وتعزيز استثماراتها في الدولة، وخلق فرص عمل للشباب في بيئة استثمارية آمنة ومجدية اقتصادياً.

من جهته، أعرب سبانوس عن تقدير الشركة للتسهيلات التي توفرها حكومتا دولة الإمارات ودبي لشركته وموظفيها الذين يعيشون في كنف مجتمع آمن ومستقر معيشياً واجتماعياً، وفي ظل القيم الإنسانية والمساواة التي يتمتع بها جميع أفراد وشرائح مجتمع الإمارات.

طباعة