خلال فترة تجديد المدرج الجنوبي لمطار دبي الدولي بين 16 أبريل و30 مايو 2019

700 % ارتفاعاً في الرحلات عبر «دبي ورلد سنترال»

متوسط حركة الرحلات التي يشهدها «دبي ورلد سنترال» خلال 45 يوماً سيبلغ 158 رحلة. من المصدر

أفادت مؤسسة مطارات دبي، أمس، بأن مطار دبي ورلد سنترال، سيشهد قفزة في عدد الحركات الجوية (الرحلات) لتصل إلى 700%، خلال فترة 45 يوماً، تستمر ما بين 16 أبريل و30 مايو 2019، التي يتم خلالها إغلاق المدرج الجنوبي في مطار دبي الدولي لتجديده بالكامل.

وذكرت المؤسسة في بيان، أن هذا الإغلاق سيؤدي إلى خفض الطاقة الاستيعابية لمطار دبي، ما يجعل «دبي ورلد سنترال» بديلاً فعالاً لتعويض الجداول الزمنية، وشركات تأجير الطائرات وعمليات الطيران العامة.

وأوضحت «مطارات دبي»، أنه على الرغم من أن مطار دبي الدولي سيعمل بنسبة 50% من طاقة المدرجات إلا أن نسبة الانخفاض الفعلية في رحلات طيران الركاب تبلغ 32% فقط، بفضل الجدول الزمني الفعَّال الذي أحسن استغلال مدرج هبوط الطائرات الشمالي لنسبة تصل إلى 96% من طاقته الاستيعابية.

أما على صعيد المقاعد، فبينت المؤسسة أن عدد المقاعد سينخفض بنسبة 26% نتيجةً لاستخدام بعض خطوط الطيران طائرات أكبر خلال فترة الإغلاق، مشيرة إلى أن عدد الرحلات في منظومة مطارات دبي سيشهد انخفاضاً يصل إلى 10% فقط، وانخفاضاً في عدد المقاعد بنسبة 11%، بفضل الطاقة الاستيعابية الإضافية التي قدمها مطار دبي ورلد سنترال.

ولفتت إلى أن فترة إعداد الجدول الزمني استمرت قرابة عامٍ، أشركت خلاله «مطارات دبي» جميع خطوط الطيران في عملية تعديل الجداول الزمنية الخاصة بها، في حين يستغرق اتحاد النقل الجوي الدولي ومنظمة الطيران المدني الدولي ستة أشهر لفعل ذلك. وتم تكليف جهة مستقلة متخصصة في تنسيق الأماكن الشاغرة بمهام مراقبة هذه العملية، كما تم تطبيق قواعد الامتثال على كل خطوط الطيران الناقلة للركاب، دون تمييز أو تفرقة.

وأشارت «مطارات دبي» إلى أن موعد الإغلاق خلال شهر رمضان سيعمل على تقليل التأثير، حيث يعد هذا الشهر من أكثر الفترات هدوءاً في مطار دبي الدولي، من حيث حركة الطيران.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«مطارات دبي»، بول غريفيث، إن «أبرز التغييرات التي يواجهها الركاب خلال فترة إغلاق المدرج الجنوبي في مطار دبي الدولي، يتمثل في ضرورة إبلاغ المطار وشركات الطيران بالوجهة التي يسافرون منها وإليها، بهدف معرفة من أي المطارين ستغادر رحلتهم، لذا فنحن نثق بقدرتنا على إثارة إعجاب العملاء وخطوط الطيران عند مشاهدتهم عوامل السرعة، والكفاءة، والراحة التي يقدمها مطار دبي ورلد سنترال»، مشيراً إلى أن «هذه فرصة عظيمة لإظهار توسعات مرافق المطار التي بمقدورها استيعاب حتى 26.5 مليون راكب سنوياً، كما أننا نثق بنجاح المطار».

يشار إلى أنه خلال 45 يوماً سيبلغ متوسط حركة رحلات الركاب التي يشهدها مطار دبي ورلد سنترال يومياً، 158 رحلة تجريها اثنتان من شركات تأجير الطائرات، و16 شركة خطوط طيران.

وستقدم هيئة الطرق والمواصلات بدبي إلى مطار دبي ورلد سنترال حلولاً متكاملة للنقل البري، من خلال خدمة الحافلات المنتظمة من المواقع المهمة في دبي، وأسطول من سيارات التاكسي مخصصة لخدمة المطار. كذلك، تتوافر لدى «مطارات دبي» خدمة الحافلات السريعة، التي تعمل بين مطار دبي الدولي ومطار دبي ورلد سنترال عن طريق الإقلاع كل 30 دقيقة من صالات الركاب (1) و(2) و(3) في مطار دبي الدولي، كما أن العملاء لديهم الفرصة في الاستفادة من الساحات المغطاة لانتظار السيارات مجاناً في مطار دبي ورلد سنترال التي تتسع إلى 2500 سيارة.


نصائح للركاب

نصحت مؤسسة مطارات دبي، الركاب بالتأكيد على مطار المغادرة والوصول، من خلال جدول مواعيد خطوط الطيران، أو من خلال الدخول على الموقع الإلكتروني www.dubaiairports.ae. كما نصحت الركاب بالتوجه إلى المطار في وقت مبكر، لضمان وصولهم في الموعد المحدد، مشيرة إلى أنها ستقدم التحديثات الخاصة بأي تأثيرات في حركة المرور في الشوارع المحيطة بالمطار.

استغلال المدرج الشمالي بنسبة 96% من طاقته الاستيعابية.

طباعة