إطلاق «شجرة إنترنت الأشياء الذكية» في دبي

أطلقت شركة «مسار» للطباعة والنشر التابعة لمؤسسة دبي للإعلام، أمس، مشروع «شجرة إنترنت الأشياء الذكية»، في دبي، لتوفير خدمات ذكية مختلفة عبر التواصل مع الأجهزة العاملة بأنظمة إنترنت الأشياء المحيطة بالشجرة، فضلا عن تقديمها منافذ للطاقة المستدامة بعد تركيب أوراقها الذكية على الأشجار في المناطق العامة.

جاء ذلك على هامش فعاليات مؤتمر الطباعة الإلكترونية والعضوية الأول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي بدأ أعماله في دبي، اليوم، تحت رعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للإعلام، وبحضور سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي للرياضات البحرية رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق أصحاب الهمم، ونائب الرئيس عضو مجلس الادارة المنتدب في مؤسسة دبي للاعلام، سامي القمزي، إضافة إلى عدد من المسؤولين في المؤسسة.

وشهدت أعمال المؤتمر الذي يستمر يومين، الإعلان عن إنشاء أول منظمة للطباعة الإلكترونية والعضوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، تتخذ من دبي مقرا لها.

وتفصيلا، كشفت شركة «مسار» للطباعة والنشر التابعة لمؤسسة دبي للإعلام، أمس، عن مشروع جديد تحت اسم «شجرة إنترنت الأشياء الذكية».

وقال المدير التنفيذي لقطاع الطباعة والتوزيع في المؤسسة، رئيس ومؤسس مؤتمر الطباعة العضوية والإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فيصل بن حيدر، إن «مشروع شجرة إنترنت الأشياء الذكية يوفر عددا كبيرا من الخدمات في المناطق العامة بعد تركيب ألواح الشجرة الذكية على سعف النخيل وتثبيتها على الأشجار لتوفر الطاقة من أشعة الشمس، فيما يمكنها التواصل مع عدد من الأجهزة المحيطة العاملة بأنظمة إنترنت الأشياء عبر أجهزة استشعار ذكية».

وأضاف بن حيدر في تصرحات صحافية على هامش مؤتمر الطباعة الإلكترونية والعضوية الأول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الذي بدأ أعماله في دبي، أمس، تحت شعار «مدن ذكية، حلول مبتكرة، صناعة متطورة»، أنه «يتم من خلال الشجرة دعم تشغيل الكاميرات الأمنية في مختلف المناطق، فضلا عن إدارة أنظمة الري الزراعة الذكية من خلال أجهزة استشعار مثبتة عليها لتوفير الطاقة لتلك الأنظمة، إضافة إلى تشغيل مضخات للمياه».

وأوضح بن حيدر أن «المشروع الذي يعمل بشكل أساسي عبر توليد الطاقة المتجددة، سيدعم نشر ترددات شبكة الجيل الخامس للمحمول عند إطلاقه خلال الفترة المقبلة وذلك لكون تلك الشبكة تحتاج إلى أبراج بث متعددة لنشر تقنياتها، الأمر الذي يمكن أن توفره الشجرة من خلال أوراقها الذكية، والتي تعمل بدورها لتوفير خدمات الانترنت اللاسلكي، وهو ما يوفر بدوره إنشاء أبراج خاصة بمحطات نشر ترددات شبكة الجيل الخامس، كما يوفر المشروع منصات لهواتف الطوارئ، ومنصات لشحن السيارات الكهربائية والهواتف الذكية باستخدام الطاقة الشمسية».

وأضاف بن حيدر أنه «سيتم إطلاق عدد من النسخ التجريبية تراوح بين سبعة و10 أشجار من مشروع (شجرة إنترنت الأشياء الذكية) في مختلف مناطق دبي الشهر المقبل في إطار فعاليات شهر الابتكار»، مشيرا إلى أنه «يتم حاليا إجراء مباحثات مع الجهات المسؤولة عن فعاليات معرض (إكسبو 2020 دبي)، حول إمكانية توفير نماذج للشجرة الجديدة في أنحاء المعرض، كما يتم التباحث مع عدد من الجهات المحلية في دبي حول سبل دعم نشر المشروع لتلبية احتياجات الافراد في مناطق مختلفة من الإمارة».

طباعة
: