«دبي للسياحة»: منصة رقمية تساعد على الترويج للإمارة عالمياً

تدشين «سوق المعالم السياحية» للشركات الشهر المقبل لتعزيز الوجهات الترفيهية في دبي

المنصة الجديدة ستربط المعالم السياحية في المدينة بقنوات التوزيع والبيع العاملة في هذا المجال. من المصدر

أعلنت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»، عن إطلاق منصة جديدة على الإنترنت للشركات، من شأنها أن تكون بمثابة الأداة التكنولوجية المعزّزة للمعالم السياحية والوجهات الترفيهية والتجارب المتنوعة في الإمارة، كما ستوفر لها دعماً رقمياً متكاملاً وانتشاراً أوسع بين الشركاء المحليين والأسواق العالمية. وأكدت في بيان، أمس، أن «سوق المعالم السياحية» للشركات (B2B Attractions Marketplace) صُممت، وسيتم تدشينها في شهر يناير 2019، لإنشاء إطار عمل تكنولوجي فريد من نوعه، سيسهم في تنشيط القطاع من خلال ربط المعالم السياحية والتجارب المتنوعة في المدينة بشبكة واسعة من قنوات التوزيع والبيع العاملة في هذا المجال.

وأشارت الدائرة إلى أنه على المستوى العالمي، يعطي معظم المسافرين (69%) أولوية الإنفاق على الأنشطة قبل الإقامة الفندقية، ما يضع فئة المعالم السياحية والوجهات الترفيهية والتجارب في المركز الثالث ضمن منظومة السفر، وعلى الرغم من ذلك تبقى أنظمة الحجز التي يستخدمها الشركاء عالمياً قديمة وغير محدّثة، لاسيما أن معظم المشغّلين يعملون محلياً بشكل منفصل من دون الاتصال الرقمي بالإنترنت، وهو ما يصعّب على المسافرين الدوليين إيجاد الوجهات الترفيهية والمعالم السياحية.

ولفتت إلى أن الهدف من تطوير «سوق المعالم السياحية» هو رفع مستوى الوعي بما تمتلكه دبي من مقومات وعروض ترفيهية، وكذلك زيادة عدد المعالم السياحية والتجارب الفريدة التي يروّج لها الشركاء المعنيّون، ما سيساعدهم على زيادة مبيعاتهم وإيراداتهم المحتملة. وستتيح المنصة التفاعلية لجميع الشركاء من الشركات، بما في ذلك وكالات السفر الإلكترونية، والفنادق، ومنظّمي الجولات السياحية، والمواقع الإلكترونية والبرامج التي تعرض الصفقات والعروض، وشركات إدارة الوجهات، استكشاف مجموعة كبيرة من العروض المتوافرة في دبي، بما يتيح لهم منح تجارب تتوافق مع متطلبات واحتياجات المسافرين الدوليين في عصرنا الحاضر.

وبينت أن المنصّة، طوّرتها «بريوهاب» PrioHub، مزوّد الخدمات التكنولوجية في دبي التابعة لمجموعة «دناتا»، بالتعاون مع تكنولوجيا «بريوتيكت» Prioticket، وجرى تصميمها بعد دراسة تفصيلية في مجال قطاع السفر المحلي والتفاعل والتواصل مع الشركاء في هذا القطاع لمعرفة التحديّات الرئيسة التي تواجهها المعالم السياحية في الإمارة لتسويق نفسها للجمهور العالمي.

ونوهت بأنها ستزوّد الشركات المتخصّصة بالترويج للوجهات والتجارب الفريدة بمنصّة متطوّرة لتقوم بجميع عملياتها بطريقة رقمية حديثة، بدلاً من جداول البيانات أو الأنظمة اليدوية، كما تقدّم أيضاً إدارة للحجوزات، ونظام إدارة مركزياً، وإمكانات آمنة للتجارة الإلكترونية، وخيارات أسعار ديناميكية، وقنوات تسويق عالمية.

وقال المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»، هلال سعيد المري: «إنّ إطلاق (سوق المعالم السياحية) يعتبر خطوة مهمة، تمكّن الوجهات والتجارب الفريدة، التي تتمتع بها دبي، من الاستفادة من هذه المنصة الإلكترونية لتسويق ما لديها بطريقة أكثر فاعلية حتى تصل إلى جمهور أكبر، كما أن هناك حاجة إلى أن تكون الأعمال مترابطة، وقادرة على توفير الإمكانات اللازمة لإحداث ثورة حقيقية في البيئة السياحية، بما يمكّننا من المحافظة على قدرتنا التنافسية على المستوى العالمي».

طباعة