«دي بي إس»: دبي مركز إقليمي لأعمالنا في المنطقة - الإمارات اليوم

يستهدف استثمار الثروات في الفرص المتنامية بقارة آسيا

«دي بي إس»: دبي مركز إقليمي لأعمالنا في المنطقة

شان «وسط» أكدت أن البنك يتلقى استفسارات عدة عبر مكتبه في دبي. من المصدر

أعلن بنك «دي بي إس» السنغافوري، أمس، عن خطته الخمسية للتوسع في منطقة الشرق الأوسط، والتي ترتكز على تحويل مكتبه في دبي إلى مركز استراتيجي إقليمي لأعماله في مجال الخدمات المصرفية الخاصة في الشرق الأوسط.

وأشار البنك إلى أن دبي وسنغافورة تتشاركان قيم الابتكار والتقدم التكنولوجي والتفكير الملهم، ومن هنا كانت دبي الخيار الأمثل كمركز إقليمي لأعماله بالمنطقة.

وتستهدف استراتيجية البنك، التي أعلنها مسؤولوه أمس، على هامش لقاء صحافي عقد في مكتبه الرئيس بمركز دبي المالي العالمي؛ استثمار ثروات من المنطقة، سواء من الأفراد من أصحاب الملاءة المالية العالية، والمكاتب العائلية وصناديق الثروات السيادية في المنطقة، عبر ضخها في الفرص الاستثمارية المتنامية في قارة آسيا.

ويستند البنك في قراره إلى تقرير الثروات الصادر عن مؤسسة «نايت فرانك»، الذي يتوقع زيادة عدد الأفراد الذين يملكون أصولاً تزيد قيمتها على 500 مليون دولار في المنطقة بنسبة 28% من 390 فرداً عام 2017 إلى نحو 500 فرد عام 2022.

وقالت رئيسة مجموعة إدارة الثروات والخدمات المصرفية للأفراد في البنك لـ«الإمارات اليوم»، تان سو شان، إن «(البنك) يتلقى العديد من الاستفسارات عبر مكتبه الحالي في دبي، عن الفرص الاستثمارية المتاحة في دول قارة آسيا»، مضيفة أن «هناك شهية مفتوحة للمستثمرين في الإمارات وبقية دول الخليج وشمال إفريقيا للاستثمار في الشركات الآسيوية التي تشهد نمواً، ويعزز من ذلك التوقعات بأن تشهد الدول الكبرى في آسيا نمواً كبيراً، يسهم في تعزيز النمو الاقتصادي العالمي، خصوصاً الصين وإندونيسيا والهند، بسبب تركيبتها السكانية الشابة وتطورها التكنولوجي».

واستبعدت سو شان أن تؤثر الاضطرابات المالية في الأسواق الناشئة على شهية المتعاملين في السوق، مشيرة إلى أنه رغم تلك الاضطرابات هناك اتجاه متزايد للاستثمار في آسيا خصوصاً من مستثمري الشرق الأوسط».

وتابعت: «دائماً ما يسعى الأثرياء إلى تنويع محافظهم الاستثمارية، وهذا لا ينطبق فقط في القطاعات، لكن التنويع ينطبق أيضاً على الدول والقارات، وهذا الأمر ينطبق على المستثمرين الصينيين الذي يستثمرون خارج قارتهم».

إلى ذلك، أكد البنك في بيان أمس، أنه يعمل على بناء محفظة استثمارية مخصصة تشمل صناديق الأسهم الخاصة ضمن القطاعات الأعلى نمواً، مثل التجارة الإلكترونية، والتقنيات الصحية، والعقارات، وغيرها عبر الأسواق الآسيوية المتنامية.

طباعة