آل صالح: الإمارات تحقق تقدماً كبيراً في «الاقتصاد الرقمي» - الإمارات اليوم

آل صالح: الإمارات تحقق تقدماً كبيراً في «الاقتصاد الرقمي»

عبدالله آل صالح: : «الابتكار والتكنولوجيا المتقدمة هما الأساس الذي يرتكز عليه النمو الاقتصادي في أي دولة».

قال وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، عبدالله آل صالح، إن «الإمارات تخطو خطوات كبيرة في مجال الاقتصاد الرقمي، إذ إنه منذ عام 2015، هناك سياسات واضحة للتعامل مع الابتكار في قطاعات رئيسة تقود وتركز على ثورة المعلومات والتكنولوجيا»، لافتاً إلى استراتيجية الإمارات في الذكاء الصناعي والثورة الصناعية الرابعة.

وأضاف أن الابتكار والتكنولوجيا المتقدمة هما الأساس الذي يرتكز عليه النمو الاقتصادي في أي دولة، داعياً القطاع الخاص إلى اتخاذ الخطوات اللازمة التي تعزز من الابتكار والإبداع وانتهاج البحث والتطوير في أعماله، واستخدام آخر ما وصلت اليه التكنولوجيا المتقدمة في الأعمال وفي كل القطاعات الاقتصادية.

وأشار آل صالح، في تصريحات على هامش اجتماعات مجالس المستقبل العالمية أمس، إلى أن الاجتماعات تركز على التوجهات المستقبلية في كل الموضوعات التي تؤثر في النمو الاقتصادي، لافتاً الى تأثير الاقتصاد الرقمي والتحول الكبير الذي شهدته الاقتصادات العالمية في خلفية الثورة الصناعية الرابعة، وما أدت إليه من انتشار مشاركة مواطني العالم في صنع القرارات والتأثير، وهذا الأمر له تأثير واضح في أداء الحكومات.

وبين أن الإمارات تعاملت مع ذلك بمنهجية واضحة من خلال المجالس الوزارية التي جرى تشكيلها لوضع هذه الاستراتيجيات موضوع التنفيذ، موضحاً أن وزارة الاقتصاد تعاملت مع هذا التطور من خلال طبيعة عمل الوزارة وتحويل كل خدماتها الى خدمات الكترونية وذكية، حيث يعد ذلك جانباً من استراتيجية الحكومة للتحول نحو العمل الحكومي الذكي والمبتكر، فضلاً عن تشجيع استقطاب الاستثمارات النوعية ذات القيمة المضافة العالية، بما لها من تأثير إيجابي في الاقتصاد.

وركز آل صالح، على أهمية القضايا التي تناقشها اجتماعات مجالس المستقبل العالمية، لافتاً إلى أنها رصدت أبرز توجهات المستقبل في مختلف مناحي الحياة، خصوصاً تلك التي تؤثر بفعالية في النمو الاقتصادي وآليات تعامل الحكومات على المستوى الدولي مع هذه التغيرات، خصوصاً تأثير الاقتصاد الرقمي والتحول في الثورة الصناعية الرابعة.

طباعة