ترشيح الإمارات لإعادة انتخابها في عضوية مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات - الإمارات اليوم

خلال فعاليات «المندوبين المفوضين 2018» بدبي في الفترة بين 29 أكتوبر و16 نوفمبر

ترشيح الإمارات لإعادة انتخابها في عضوية مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات

خلال لقاء صحافي عقدته «الهيئة» للإعلان عن تفاصيل المؤتمر. من المصدر

أفادت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، بأن الدولة ستترشح لإعادة انتخابها في عضوية مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات في الفترة من عام 2019 إلى عام 2022، وذلك خلال فعاليات مؤتمر المندوبين المفوضين 2018، الذي تستضيفه دبي بين 29 أكتوبر الجاري و16 نوفمبر المقبل.

وذكرت الهيئة، خلال لقاء صحافي عقدته لإعلان تفاصيل المؤتمر، أن الدول العربية المشاركة ستقدم 40 مقترحاً، أبرزها ما يتعلق بتدخل الاتحاد الدولي للاتصالات في صياغة آليات للذكاء الاصطناعي، ودراسة معايير المدن الذكية وإنترنت الأشياء.

وتفصيلاً، قال المدير العام للهيئة العامة لتنظيم قطاع لاتصالات، حمد عبيد المنصوري، إن «الهيئة تواصل حالياً تحضيراتها لتنظيم مؤتمر المندوبين المفوضين 2018، التابع للاتحاد الدولي للاتصالات، الذي تستضيفه دبي في الفترة من 29 أكتوبر الجاري إلى 16 نوفمبر المقبل»، لافتاً إلى «زيارة الهيئة لعدد من الدول للتعريف بأهمية المؤتمر».

وأضاف المنصوري، في كلمة له بمناسبة الإعلان عن تفاصيل المؤتمر، أن «تلك الزيارات شهدت إقامة العديد من الاجتماعات لمناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك لتوحيد الرأي حولها».

من جهته، أكد نائب المدير العام للهيئة، المهندس ماجد سلطان المسمار، أن «جودة خدمة الاتصالات في الدولة تعدّ من الأعلى على مستوى العالم»، مبيناً أن «مؤتمر المندوبين المفوضين يعدّ فرصة مثالية للحديث عن تجربة الإمارات ومشاركتها مع بقية الدول».

وأشار إلى أن «استضافة الإمارات للمؤتمر، إنما هو دليل جديد على الدور الريادي الذي تلعبه الإمارات في مسيرة الرقي والازدهار العالميين»، مبيناً أن «الإمارات استحوذت على المركز الأول عالمياً في 50 مؤشراً، وفق مؤشرات التنافسية العالمية لعامي 2017 و2018».

بدوره، قال المدير التنفيذي لشؤون الطيف الترددي في الهيئة، المهندس طارق العوضي، إن «الإمارات تعدّ الدولة الأولى خليجياً، والثانية عربياً في استضافة مؤتمر المندوبين المفوضين»، مشيراً إلى أن «المؤتمر سيعقد للمرة الأولى بالتزامن مع تنفيذ معايير الاستدامة الخضراء، وذلك عبر اعتماد سياسة معاملات لا ورقية، والاعتماد في التنقل على السيارات الكهربائية».

وكشف العوضي، أن «الدولة ستترشح لإعادة انتخابها بعضوية مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات في الفترة من عام 2019 إلى 2022، وذلك خلال فعاليات مؤتمر المفوضين»، مشيراً إلى أن «الدولة تعدّ حتى الآن الأولى على المستوى العالمي في مجال ترؤس جميع اجتماعات لجان الاتحاد الدولي للاتصالات الرئيسة خلال الفترة الماضية».

وأوضح أن «الدول العربية المشاركة في المؤتمر ستعرض خلال المؤتمر 40 اقتراحاً، لبحثها على المستوى العالمي للاتصالات، أبرزها مقترحات تتعلق بتدخل الاتحاد في صياغة آليات للذكاء الاصطناعي، ودراسة معايير للمدن الذكية وإنترنت الأشياء، إضافة إلى تقديم الدعم لتطوير البنية التحتية للدول الناشئة والأقل نمواً في قطاع الاتصالات».


«تنظيم الاتصالات»: المؤتمر يبحث 40 مقترحاً عربياً.. أبرزها آليات الذكاء الاصطناعي.

طباعة