مجلس إدارة "الهويّة والجنسيّة" يوجّه بمواصلة تبسيط الإجراءات وتسهيل الخدمات - الإمارات اليوم

دعا المخالفين إلى انتهاز المدة المتبقية من مبادرة "احم نفسك بتعديل وضعك"

مجلس إدارة "الهويّة والجنسيّة" يوجّه بمواصلة تبسيط الإجراءات وتسهيل الخدمات

أكّد مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهويّة والجنسيّة ارتياحه لما حققته الهيئة في مجال إسعاد متعامليها وتقديم خدمات متميّزة لهم جعلت من رحلة المتعامل للحصول على الخدمة مثالاً لسهولة الإجراءات وسلاستها، وساهمت في الارتقاء بمكانتها وتنافسيتها في مجال خدمة المتعاملين على مستوى القطاعات الخدمية بالدولة.

ووجّه المجلس بالاستمرار في تبني المبادرات والمشاريع التي تساهم في تبسيط وتسهيل الإجراءات وتختصر الوقت والجهد على طالب الخدمة وذلك انسجاماً مع تطلعات وتوجهات القيادة الرشيدة نحو تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين ومع رؤية حكومة الإمارات لوضع الدولة في الصفوف الأمامية على الصعيد العالمي في مجال تطوّر الخدمات وسعادة الإنسان وجعلها محط أنظار العالم والخيار الأول لكل مستثمر يسعى إلى ملاذ آمن لاستثماراته وباحث عن الحياة الكريمة والعيش الرغيد.

جاء ذلك خلال الاجتماع الثالث لمجلس إدارة الهيئة لعام 2018 الذي عقد في مقر الهيئة بمدينة خليفة بأبوظبي برئاسة معالي علي محمد الشامسي رئيس المجلس، والذي تمّت خلاله مناقشة نهج الهيئة ومسيرتها لتحقيق التميّز المستدام في الخدمات التي تقدّمها قطاعات الهويّة والجنسيّة وشؤون الأجانب والمنافذ.

وشدد المجلس على أهمية أن تسير عملية تسهيل آليات تقديم الخدمات وتبسيطها جنباً إلى جنب مع تدابير وإجراءات تضمن الارتقاء بجودة ودقة البيانات إلى أفضل المستويات بما يعزز دور الهيئة في دعم صناعة القرار والتخطيط الاستراتيجي وشراكتها في تعزيز أمن واقتصاد الإمارات.
واستعرض المجلس خلال الاجتماع النتائج التي حققتها مبادرة (احم نفسك بتعديل وضعك) التي أطلقتها الهيئة في الأول من أغسطس الماضي وتستمر حتى 31 أكتوبر الجاري والتي تتيح لكل مخالف مغادرة الدولة دون تحمل أية تبعات قانونية أو رسوم أو غرامات، أو تعديل وضعه لينعم بالعيش بشكل قانوني على أرض الإمارات، مشيداً بحرص القيادة الرشيدة للدولة وتوجيهاتها الدائمة ببذل كلّ جهد ممكن لتوفير أسباب السعادة لكل من يعيش على أرض الإمارات وبحرص الحكومة على تمكين مخالفي قانون دخول وإقامة الأجانب من تسوية أوضاعهم وتلافي التبعات القانونية التي ترتبت على مخالفاتهم.

ودعا المجلس كافّة المخالفين الذين لا زالوا متواجدين على أرض الدولة ولم يقوموا بتسوية أوضاعهم إلى انتهاز هذه الفرصة الثمينة غير المسبوقة والمسارعة دون تلكؤ أو إبطاء إلى الاستفادة من المدّة المتبقية من المهلة التي حددتها المبادرة، مؤكّداً أنه سيتم عقب انقضاء المهلة تنفيذ تدابير حازمة وتنظيم حملات مكثفة لضبط المخالفين وتطبيق كافّة الإجراءات القانونية بحقّهم بما يضمن تحقيق هدف المبادرة في الوصول إلى "إمارات بلا مخالفين".

 

طباعة