«الاتحادية للضرائب»: 18 نوفمبر بدء رد «القيمة المضافة» للسيّاح - الإمارات اليوم

تشغيل المرحلة الأولى من «نظام الرد» عبر مطارات دبي وأبوظبي والشارقة

«الاتحادية للضرائب»: 18 نوفمبر بدء رد «القيمة المضافة» للسيّاح

خالد البستاني:«النظام يشتمل على برامج وآليات إلكترونية للربط المباشر بين تجار التجزئة ومكاتب ردّ الضريبة».

أعلنت الهيئة الاتحادية للضرائب، أمس، بدء ردّ الضريبة للسيّاح المؤهلين لاسترداد ضريبة القيمة المضافة المدفوعة على مشترياتهم، اعتباراً من 18 نوفمبر المقبل، وذلك بتشغيل المرحلة الأولى من النظام الرقمي لرد الضريبة للسيّاح التي تشمل مطارات أبوظبي ودبي والشارقة الدولية.

كما أعلنت الهيئة في بيان، أنه اعتباراً من منتصف ديسمبر المقبل، سيكتمل تشغيل النظام ليشمل كل المطارات والمنافذ البرية والبحرية في الدولة، وذلك تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء بهذا الشأن، بهدف تعزيز الموقع الريادي لدولة الإمارات كوجهة رئيسة على خريطة السياحة العالمية.

وأوضحت الهيئة أن الفواتير الضريبية الصادرة اعتباراً من 18 نوفمبر 2018 ستكون قابلة لرد الضريبة عن مشتريات السياح المؤهلين للاسترداد، مشيرة إلى أنه في حال وجود استفسارات، أو لمعرفة مزيد من المعلومات حول النظام الجديد، فإنه بإمكان تجار التجزئة أو السياح زيارة الموقع الرسمي للهيئة: www.tax.gov.ae أو زيارة موقع شركة «بلانيت» العالمية المشغلة للنظام: Www.planetpayment.ae كما بإمكانهم الاتصال على هاتف رقم: 0097145864700.

وقال المدير العام للهيئة الاتحادية للضرائب، خالد علي البستاني، إنه «من المقرر أن يبلغ عدد المحال التجارية المرتبطة إلكترونياً بالنظام مع بدء التطبيق أكثر من 4000 محل منتشرة في أنحاء الدولة كافة»، موضحاً أن «الفواتير الضريبية القابلة للاسترداد للسيّاح هي فقط الفواتير الصادرة عن المحال ومنافذ بيع التجزئة المسجلة والمرتبطة فعلياً بالنظام الإلكتروني، والتي يتم الإعلان عنها بوضع ملصقات في أماكن واضحة على واجهاتها لتكون معروفة لدى السيّاح».

وأضاف البستاني أنه «يجري حالياً استكمال الإجراءات النهائية للنظام الرقمي، لرد الضريبة للسيّاح الذي تنفذه الهيئة بالتعاون مع شركة (بلانيت) العالمية المشغلة للنظام، ليصبح جاهزاً للتشغيل في الموعد المحدد»، لافتاً إلى أن «النظام سيشتمل على برامج وآليات إلكترونية متكاملة للربط المباشر بين تجار التجزئة ومكاتب رد الضريبة للسياح بالمطارات والمنافذ البرية والبحرية».

وأفاد البستاني، بأن «الفترة الماضية شهدت زيادة كبيرة في عدد الاتفاقيات المبرمة مع تجار التجزئة للتسجيل في النظام الرقمي لرد الضريبة للسياح، حيث يتم تجهيزهم بالتقنيات الخاصة بالنظام والربط بالمطارات والمنافذ البرية والبحرية، كما يتم توفير مكاتب لرد الضريبة للسيّاح في مواقع مختلفة بهذه المنافذ التي سيتم عبرها تحديد الضرائب القابلة للرد بدقة، والحصول على المبالغ المسدّدة من خلال النظام الإلكتروني الذي يعدّ الأحدث من نوعه في هذا المجال».


4000

محل في الدولة مرتبطة إلكترونياً بنظام ردّ الضريبة مع بدء التطبيق.

طباعة