«ماج للتطوير»: نحتاج إلى جهة محايدة لتسعير رسوم الصيانة والخدمات في دبي - الإمارات اليوم

الشركة تعتزم تسليم 15 ألف وحدة سكنية حتى عام 2023

«ماج للتطوير»: نحتاج إلى جهة محايدة لتسعير رسوم الصيانة والخدمات في دبي

صورة

طالب الرئيس التنفيذي لشركة «ماج للتطوير»، طلال موفق القداح، بوجود جهة محايدة لتسعير رسوم الصيانة والخدمات في السوق العقارية بدبي، ودراسة هذه الرسوم بدقة، ووضعها في كتاب مرجعي ملزم لجميع أطراف العلاقة الاستثمارية في القطاع العقاري، مشيراً إلى أن الرسوم حالياً غير منطقية، وغير مدروسة، وتوجد أسعار مختلفة من المطورين.

وأكد القداح، لـ«الإمارات اليوم»، أن الشركة لديها ما يقرب من 15 ألف وحدة سكنية قيد الإنشاء والتصميم في دبي والشارقة، وسيتم تسليمها تباعاً بحلول 2023، مشيراً إلى أن إجمالي الوحدات السكنية التي تم تسليمها من قبل الشركة حتى الآن 2500 وحدة سكنية.

رسوم الخدمات

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لشركة «ماج للتطوير»، الذراع التطويرية لـ«مجموعة ماج القابضة»، طلال موفق القداح، لـ«الإمارات اليوم»، إن «رسوم الخدمات في دبي غير منطقية، وغير مدروسة، وتوجد أسعار مختلفة من المطورين»، مطالباً بوجود جهة محايدة لتسعير رسوم الصيانة والخدمات في السوق العقارية بدبي، حيث يتم تحديد رسوم هذه الخدمات تحديداً دقيقاً وطبقاً لجدول مدروس، حتى يتم الفصل في حال وجود منازعات بالرجوع إلى هذا الجدول، الذي يبين كل تفاصيل الرسوم الخاصة بالخدمات، إضافة إلى إمكانية توكيل مهام الفصل في المنازعات الخاصة بهذه الرسوم إلى تلك اللجنة.

يشار إلى أن رسوم الصيانة والخدمات يتم تحديدها حالياً من قبل المطورين العقاريين أو من ينوب عنهم، وجمعيات الملاك، وتتم الموافقة عليها من قبل مؤسسة التنظيم العقاري (ريرا).

وأضاف أن «السوق العقارية في دبي من أكثر الأسواق العالمية جاذبية على مستوى المنطقة والعالم، وتمتاز بالكثير من الخصائص، أبرزها الارتفاع المتواصل في أسعار العقارات، وضمان العائد على الاستثمار على المدى البعيد، ولو نظرنا إلى متوسط العائد بشكل عام، نجد أنه لا يقل عن 8% من سعر الشراء، ويمكن أن يتجاوز 15%، حسب إدارة الكلفة ونوعية المشروع في مناطق كثيرة بدبي».

وأشار القداح إلى أن «ما نشهده حالياً في السوق العقارية يندرج في إطار (التصحيح المقبول) والنمو المستدام، حيث سجلت الأسعار ارتفاعاً كبيراً منذ عام 2012 وحتى منتصف عام 2015، ومن ثم اتخذ المؤشر منحى مستقراً، وتشير التوقعات إلى أن السوق ستبدأ موجة صاعدة جديدة في الربع الثاني من العام المقبل».

وذكر أن أحد المطورين يطرح عقارات منخفضة السعر، ولكن ذلك يأتي على حساب المساحة، لافتاً إلى أن العقار يباع بالقدم المربعة وليس بالمساحة الإجمالية، وهو ما يلعب عليه البعض في السوق عبر عملية تسويق مضللة، فالأمر خاضع لتسعير القدم المربعة في السوق، إضافة إلى الجودة وسمعة المطور، فعلى سبيل المثال تعرض «ماج للتطوير» استوديو بسعر 450 ألف درهم، والمساحة 421 قدماً مربعة، ومطورون آخرون يطرحون الفئة نفسها بالسعر نفسه، ولكن الفرق بين الاثنين هو المساحة التي تقل 25% عن مساحة الشقة، وهو ما يجعل سعر القدم مرتفعاً بذات النسبة والسعر على المستثمر النهائي. ونصح القداح، المستثمر بعدم النظر إلى السعر وحده، فهي معادلة متكاملة يجب النظر إليها كوحدة واحدة، فهي سعر القدم المربعة ومساحة وجودة ورسوم مرتبطة بالعقار.

الفئات العقارية

وأشار إلى ان «الشركة تعمل على تلبية الطلب في جميع الفئات العقارية، بدءاً من المشروعات الموجهة إلى ذوي الدخل المتوسط، وحتى المشروعات الفخمة والمجمعات السكنية الموجهة لمختلف فئات العملاء، كما تنشط الشركة في تطوير مجمعات الخدمات اللوجستية لتوفير صالات العرض والمستودعات»، معتبراً أن «المشروعات الموجهة للمواطنين تأتي ضمن الفئة الأولى المستهدفة من قبل الشركة».

ولفت إلى أن الشركة ستسلم مشروعها الجديد «ماج كريك ويل بيينج ريزورت»، البالغة كلفته 2.2 مليار درهم، خلال شهر يناير 2021، لافتاً إلى أنه سيكون مشروعاً ترفيهياً عالمياً، يمتد على مساحة 1.7 مليون قدم مربعة، ويغطي 550 متراً من طول الواجهة المائية على «خور دبي»، ويطل على محمية «رأس الخور» الطبيعية لطيور «الفلامنجو»، كما يطل على مشروع «كريك هاربور»، ويبعد 4.5 كيلومترات عن «برج خليفة» ومنطقة «داون تاون» دبي.

وبين القداح أن المشروع يمتاز بوجود مركز صحي تبلغ مساحته 120 ألف قدم مربعة، ليكون الأكبر على مستوى العالم تحت إدارة «وورلد كير» العالمية. ويضم المشروع فندقاً يشتمل على 96 غرفة بمعايير صحية عالمية، ويوجد أيضاً مركز للرياضة والرشاقة والترفيه، مع خيارات متعددة من المطاعم والمقاهي ومحال التجزئة، كما يضم 17 فيلا مستقلة بأعلى معايير التكنولوجيا للصحة والمياه والرفاهية، بشهادة معتمدة من «ديلوس» العالمية، وهي شركة مختصة بتكنولوجيا وتقنيات المعايير الصحية للإنشاءات. ويضم المشروع 75 مسكناً عصرياً بمعايير صحية متقدمة، و172 وحدة صحية للعطلات، وتكون جميع الوحدات السكنية مؤثثة بالكامل، ومتاحة للشراء بنظام «التملك الحر»، وسيتم الانتهاء من البنية التحتية في يناير المقبل، في حين من المتوقع أن يتم تسليم المشروع بالكامل في يناير 2021.

الوحدات السكنية

ونوه بأن إجمالي الوحدات السكنية التيتم تسليمها من قبل «ماج للتطوير» حتى الآن يصل إلى 2500 وحدة سكنية و«تاون هاوس»، لافتاً إلى أن الشركة لديها ما يقرب من 15 ألف وحدة سكنية قيد الإنشاء والتصميم في جميع أنحاء دبي والشارقة، وسيتم تسليمها تباعاً حتى عام 2023.

وذكر القداح أن إجمالي الوحدات التجارية المكتبية التي تم تسليمها من قبل الشركة حتى الآن يصل إلى 1.5 مليون قدم مربعة، إضافة إلى أربعة ملايين قدم مربعة كمستودعات، مبيناً أن محفظة الأراضي التابعة للشركة تبلغ أكثر من 50 مليون قدم مربعة.

وركز على أن الشركة لم تقتصر على تطوير مشروعات «النخبة»، واتجهت إلى المشروعات العقارية التي تستهدف ذوي الدخل المتوسط، ومنها مشروع «ماج آي» بقيمة 4.7 مليارات درهم في «مدينة محمد بن راشد» بمنطقة «ميدان»، وسيتم إنجازه ما بين عامي 2020 و2023، حسب الخطة المحددة للمشروع، ويضم 4292 وحدة من الاستوديوهات والشقق من غرفة واحدة، و694 وحدة «تاون هاوس» من غرفتين وثلاث وأربع غرف.

وأضاف أن من المشروعات المهمة أيضاً للشركة «ماج 5 بوليفارد»، وتشتمل المرحلة الأولى منه على ستة مبانٍ، ستوفر مجتمعة 528 وحدة، تراوح بين استوديو، وشقق من غرفة واحدة، وغرفتين، وثلاث غرف، وستوفر المرحلة الثانية سبعة مبانٍ أخرى، من المقرر إنجازها في الربع الثاني من عام 2019.

وأكد أن الشركة تطرح طرقاً مرنة للسداد، من بينها دفع 40% خلال فترة إنجاز المشروع، على سنتين، و60% المتبقية عند التسليم.

وبيّن أن من بين المشروعات التي طرحتها الشركة، مشروع «بولو ريزيدنسيز»، البالغة كلفته 1.4 مليار درهم، ويتكون من 873 وحدة موزعة على 29 مبنى. وأضاف أن الشركة تقوم أيضاً بتطوير «ماج 318» في منطقة الخليج التجاري، بقيمة 550 مليون درهم، ويبعد 250 متراً من «دبي مول»، كما تطور «ماج 230» في «سيتي أوف أرابيا» على امتداد شارع الشيخ محمد بن زايد بقيمة 660 مليون درهم، كما اختارت الشركة «قرية الجميرا سيركل» لتطوير مشروع «ماج 226» بقيمة 200 مليون درهم.


2.2 مليار درهم كلفة مشروع «ماج كريك ويل بيينج ريزورت»، والتسليم خلال يناير 2021.

الطلب على المستودعات

توقع الرئيس التنفيذي لشركة «ماج للتطوير»، طلال موفق القداح، ارتفاع الطلب على المساحات الخاصة بالمستودعات، نتيجة لزيادة الطلب من قبل المستثمر القادم إلى دولة الإمارات.

وأشار إلى أن الشركة طورت «مجمع ماج للمستودعات» بكلفة 300 مليون درهم في منطقة القوز، على شارع الخيل، حيث يتكون من ثماني قطع من الأراضي، وتبلغ مساحة البناء 700 ألف قدم مربعة، كما تطور «مجمع ماج للمستودعات الشارقة»، وتبلغ مساحة البناء 2.5 مليون قدم مربعة. وأضاف أنه يجري العمل بمشروع «آرت سنتر»، الذي يتم تطويره في منطقة البرشاء، بقيمة إجمالية قدرها 400 مليون درهم.

كما تطور الشركة مشروع «شموس غاردن سيتي» في إمارة الشارقة، على شارع مليحة، على مقربة من شارع الشيخ محمد بن زايد بقيمة 200 مليون درهم، وتضم مرحلته الأولى 82 فيلا.

طباعة