اعتماد 22 مواصفة إماراتية في الأغذية والطاقة والكيمياء ومستحضرات التجميل - الإمارات اليوم

المنصوري: الهيئة عمّمتها على شركائها لإبداء الملاحظات قبل إصدارها

اعتماد 22 مواصفة إماراتية في الأغذية والطاقة والكيمياء ومستحضرات التجميل

صورة

اعتمد مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات)، 22 مواصفة قياسية وطنية في قطاعات الأغذية والنفط والغاز والكيمياء ومستحضرات التجميل. جاء ذلك، خلال الاجتماع الثالث للمجلس، أخيراً، برئاسة وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة الهيئة، سلطان بن سعيد المنصوري، بحضور أعضاء مجلس الإدارة.

ووافق مجلس الإدارة على مشروع تحديث المواصفة القياسية الإلزامية: «بطاقة بيان كفاءة الطاقة للأجهزة الكهربائيةUAE.S 5010-2 بشأن غسالات الملابس والنشافات»، ومشروع «تحديث المواصفة القياسية الإلزامية بطاقة بيان كفاءة الطاقة للأجهزة الكهربائية UAE.S 5010-6 بشأن غسالات الصحون»، بعد مراجعة أثر تطبيق هذه المواصفات خلال الأعوام السبعة الماضية.

الأجندة الوطنية

وقال المنصوري: «إن الهيئة تسعى في ضوء مؤشرات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 إلى تعزيز مؤشرات جودة الحياة في الدولة، من خلال تطوير وتحديث الأنظمة والتشريعات ذات العلاقة، في مسعى للدفع المستمر بموقع دولة الإمارات إلى مراكز أكثر تقدماً على الصعيد العالمي في البنية التحتية للجودة، وزيادة تنافسية وريادة الدولة».

وأضاف أن «استحداث أو تطوير المواصفات القياسية الإماراتية في قطاعات مثل: الصحة والنفط والغاز والكيمياء والصناعة والإنتاج والبناء والإنشاءات والغذاء والزراعة، وقطاعات أخرى مثل: المعلومات ونظم الإدارة ومستحضرات التجميل والعطور وغيرها، من شأنه أن يعكس جهود الهيئة في تطوير القدرة والكفاءة التشريعية الإماراتية».

وأشار المنصوري إلى أن «مواصفات» تواصل جهودها لدعم مفاهيم السلامة والأمان في المجتمع، والحرص على رعاية كل فئاته، من خلال إعداد وتطوير اللوائح الفنية والأنظمة الرقابية المتعلقة بالسلامة والحماية الصحية والبيئية.

مواصفة قياسية

ولفت إلى أن الهيئة، قبل التوصية بأي مشروع مواصفة قياسية أو لائحة فنية على مستوى الدولة، تعمم المشروع على شركائها من القطاعين الحكومي والخاص، للدراسة وإبداء الملاحظات، وهو ما حدث في مشروع المواصفة القياسية الخاصة بمستلزمات العناية بالطفل، كما سيكون لهذه المواصفة آثار إيجابية على الاقتصاد الوطني، من خلال توافق المنتجات المصنعة في الدولة مع أحدث المعايير الدولية المتبعة، ما يسهم في تعزيز حركة التبادل التجاري.

وبيّن أن مجلس الإدارة اعتمد مشروع تحديث المواصفة القياسية الالزامية: «بطاقة بيان كفاءة الطاقة للأجهزة الكهربائية الجزء الثاني: غسالات الملابس والنشافات» رقم UAE.S 5010-2، ومشروع تحديث المواصفة القياسية الإلزامية: «بطاقة بيان كفاءة الطاقة للأجهزة الكهربائية - الجزء السادس: غسالات الصحون» UAE.S 5010-6.

وأوضح أنه «بعد مرور أربعة أعوام على تطبيق المواصفتين، فإن الهيئة ستعدّل قيم كفاءة استهلاك الطاقة المقبولة في هاتين المواصفتين، بهدف التقليل من استهلاك الطاقة في هذا النوع من الأجهزة الكهربائية، كما سيتم تعديل نظام (الخمس نجوم) لهذين المنتجين، بما يتناسب مع قيم الكفاءة الجديدة لاستهلاك الطاقة لهذه الأنواع من الأجهزة الكهربائية».

استهلاك الطاقة

وركز المنصوري على أن الهيئة أجرت التعديلات على المواصفة القياسية الإماراتية، لتحديد معايير كفاءة استهلاك الطاقة الجديدة لهذه الأجهزة، وتصنيفها إلى درجات بنظام (الخمس نجوم)، ما سيخدم أهداف الهيئة في تنفيذ برنامج يسهم في تحقيق الاستراتيجية الوطنية، الهادفة إلى خفض استهلاك الطاقة والمياه كأحد برامج البيئة المستدامة.

وتتوقع الهيئة أن يسهم ذلك في رفع مستويات كفاءة المنتجات الكهربائية المذكورة في أسواق الدولة، ما يسهم في خفض استهلاك الطاقة، التي من المتوقع أن تصل إلى 7% في الغسالات، بما يقدر بـ2.5 غيغاوات سنوياً، إضافة إلى الإسهام في التقليل من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون لتحقيق المستهدف الوطني. من جهة أخرى، وافق مجلس إدارة الهيئة على إضافة المواصفات القياسية في قطاع مستحضرات التجميل، وفي قطاع الكيمياء، إلى ملحق «النظام الإماراتي للرقابة على مستحضرات التجميل والعناية الشخصية»، ولملحق «النظام الإماراتي للرقابة على المواد الملامسة للأغذية».

لجنة التدقيق

اعتمد مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات)، قراراً بإعادة تشكيل لجنة التدقيق والمخاطر في الهيئة المنبثقة عن مجلس الإدارة، من أجل مراقبة سلامة البيانات المالية للهيئة، ومطابقتها مع المعايير الحكومية المعتمدة، ومراقبة الأداء المالي والتشغيلي للهيئة، وفق الميزانية المعتمدة، الأمر الذي سيضمن تقديم خدمات إدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية.

طباعة