«أبوظبي العالمي»: تسهيل تمويل الشركات بالتعاون مع مصرف الإمارات للتنمية - الإمارات اليوم

إطلاق منصة رقمية لشركات التكنولوجيا.. وتطوير نموذج إلكتروني لخدمة «اعرف عميلك»

«أبوظبي العالمي»: تسهيل تمويل الشركات بالتعاون مع مصرف الإمارات للتنمية

الصايغ أكد خلال كلمته في قمة أبوظبي للتكنولوجيا أن سوق أبوظبي العالمي يعمل على إيجاد حلول للتحديات. تصوير: نجيب محمد

كشف رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، أحمد الصايغ، عن وجود تعاون وتنسيق يجري حالياً بين السوق وأكثر من جهة، لتوفير الدعم والتمويل للشركات الناشئة والمبتدئة، خصوصاً في مجال التكنولوجيا المالية، مشيراً إلى التعاون بين سلطة التسجيل في سوق أبوظبي العالمي، ومصرف الإمارات للتنمية لتطوير وإطلاق مبادرات، يسهم في تحسين كلفة وسهولة الحصول على القروض المصرفية، فضلاً عن دعم الأعمال التجارية، خلال مراحل التمويل الخاصة بهم، وكذلك الاستفادة من «صندوق محمد بن راشد للابتكار» لتمويل الشركات المسجلة في سوق أبوظبي العالمي.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الصايغ، أمس، خلال فعاليات اليوم الثاني لقمة أبوظبي للتكنولوجيا المالية، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وبحضور أكثر من 1000 مشارك.

وأعلن الصايغ في كلمته، إطلاق مبادرة «البيئة الرقمية لسوق أبوظبي العالمي»، موضحاً أنها «عبارة عن منصة رقمية جديدة تتيح لشركات التكنولوجيا المالية عرض منتجاتها المبتكرة للاختبار من جانب رواد وخبراء القطاع المالي بتفاعل مباشر من الهيئة المنظمة».

وأضاف أن «(البيئة الرقمية) ستمكن المؤسسات والشركات الناشئة من التواصل وتشارك البيانات، والحلول، والأفكار والرؤى بما يسهم في تسريع وتيرة نشر وتبني الحلول الرقمية».

وأكد الصايغ أنه «على الصعيد المؤسسي، يواصل سوق أبوظبي العالمي جمع الأطراف المعنية من القطاع المالي للعمل معاً على إيجاد الحلول لعدد من التحديات»، لافتاً إلى «استكمال السوق في يوليو الماضي تطوير نموذج إلكتروني أولي لخدمة (اعرف عميلك)، بالتعاون مع عدد من أبرز المؤسسات المالية في الدولة، لتمكين إنجاز المعاملات عبر منصة (بلوك تشين)، بما يعزز الكفاءة ويخفض التكاليف المرتبطة بمثل هذه المعاملات في قطاع التجزئة».

وتابع أنه «في إطار جهود السوق لتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة من الوصول بشكل أكبر لمصادر التمويل التجاري والأسواق الأخرى، فإنه عمل بالتعاون مع هيئتي النقد في كل من هونغ كونغ وسنغافورة على تطوير منصة تمويل تجاري قائمة على (بلوك تشين)، لتعزيز الحركة التجارية عبر الحدود بين أسواق اقتصاداتنا»، معرباً عن «تطلع السوق للتعاون مع (بوابة المقطع)، إحدى الشركات التابعة لموانئ أبوظبي، لتكون جزءاً من مبادرة السوق لدعم عمليات التمويل التجاري».

الأصول المدارة

أفاد مدير وحدة منع الجريمة المالية في سوق أبوظبي العالمي، محمد شالوه، بأن «حجم الأصول المدارة من قبل الشركات المالية المسجلة في سوق أبوظبي العالمي زاد خلال العامين الماضيين، حيث بلغ 20.4 مليار دولار».

طباعة