الرئيس الأميركي اعتبر الاقتراح غير كافٍ

الاتحاد الأوروبي: إلغاء «رسوم السيارات» حال اتخاذ واشنطن إجراء مماثلاً

قالت مفوضة الشؤون التجارية الأوروبية، سيسيليا مالمستروم، إن الاتحاد الأوروبي على استعداد لإلغاء الرسوم على السيارات والمنتجات الصناعية في حال أعربت الولايات المتحدة عن استعدادها لفعل المثل.

وفي الوقت الذي بدا فيه أن الخطوة الأوروبية تتماشى مع المطالب الأميركية بضرورة عدم وجود عوائق أمام التجارة، رفض الرئيس الأميركي دونالد ترامب المقترح، في مقابلة مع وكالة بلومبرغ الإخبارية بعد ساعات من صدوره، قائلاً: «ليس جيداً بما فيه الكفاية».

وقالت مالمستروم أمام لجنة التجارة بالبرلمان الأوروبي: «نحن على استعداد لخفض رسومنا على السيارات حتى الصفر في حال كان هناك استعداد لفعل المثل».

ويلتقي الجانبان حالياً للعمل على وضع إطار لأي اتفاق مستقبلي، في ما تأتي هذه المباحثات بعد الاجتماع الذي ضم رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، والرئيس الأميركي دونالد ترامب في واشنطن في يوليو الماضي، عندما تم نزع فتيل نزاع تجاري أوسع.

وكان ترامب هدد بزيادة الرسوم على صادرات السيارات الأوروبية، إضافة إلى الرسوم المفروضة بالفعل على الصلب والألمنيوم.

وأشار بيان صدر بعد الاجتماع إلى احتمالية إلغاء الرسوم والدعم للبضائع الصناعية، باستثناء السيارات، في ما تشير تعليقات مالمستروم الصادرة إلى احتمالية التوصل لاتفاق أكبر.

وذكرت مالمستروم أنه في حال تحقيق ذلك، فربما يتوصل الجانبان إلى طريقة لتسهيل عملية توريد أميركا للغاز الطبيعي المسال، لكنها أوضحت أنه سيتعين التفاوض حول هذا الأمر بين أعضاء التكتل الأوروبي على أساس كل حالة على حدة.

وأوضحت أن التوصل لاتفاق قد يستغرق عاماً، مضيفة أنه في حال فرض أميركا لأي رسوم جديدة على منتجات الاتحاد الأوروبي، فإن «الاتحاد» سيقاطع هذه المباحثات على الفور، ويفرض رسوماً مماثلة.


الاتحاد الأوروبي سيقاطع المباحثات مع أميركا في حال فرضها أي رسوم جديدة على المنتجات.