<![CDATA[]]>
<

أبرزها الاستفادة من حساب التوفير والتسوّق باعتدال

5 نصائح لتحقيق التوازن بين الإنفاق والادخار في رمضان

يجب ادخار مبلغ محدّد من الراتب يراوح بين 10 و20% منه. تصوير: أشوك فيرما

نشعر في رمضان أن علينا أن نجزل العطاء لكل من حولنا، لكننا كثيراً ما ننسى أن نعطي أنفسنا شيئاً أيضاً، بأن ندخر جزءاً من أموالنا، لكي لا يقع أحدنا في ضيق ذات اليد في المستقبل، ولا يتمكن من التوسيع على أفراد عائلته حين تكثر متطلباتهم. وربما يشعر الكثير في رمضان بأنهم ينفقون أكثر من اللازم، ما يعني تأخير عملية الادخار المنتظم إلى أوقات لاحقة. لكن شركة الصكوك الوطنية، المتخصصة في برنامج الادخار والاستثمار المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، حددت أبرز خمس نصائح تساعد على تحقيق الأمرين معاً، بحيث يعطي الشخص في شهر رمضان دون أن يتوقف عن الادخار.

وأوضحت «الصكوك الوطنية» أن تلك النصائح تتمثل في ما يلي:

تذكر بأن تدفع لنفسك أولاً

ارسم خطة لميزانيتك خلال شهر رمضان، وتذكر أن تهتم بالدفع لنفسك أولاً، بحيث حين تتسلم راتبك حدد المبالغ المخصصة منه للإيجار والفواتير والماء والكهرباء وأي نفقات معروفة أخرى، ثم ضع جانباً مبلغاً محدداً من راتبك للادخار بنسبة تراوح بين 10 و20% منه، وما يتبقى بعد ذلك سيكون دخلك المتاح لهذا الشهر.

الاستفادة من حساب التوفير

تعدّ حسابات التوفير طريقة جيدة لادخار الأموال بمرور الوقت. ولذلك افتح حساب توفير ونظم عملية الادخار فيه، بأن يحول إليه مقدار معين من المال شهرياً بصورة تلقائية.

وبإمكانك أن تختار إحدى الخطط المتوافرة لحسابك حتى تحقق أهدافك الشهرية في الادخار. فمثلًا، خطة الادخار «خطتي»، التي تقدمها «الصكوك الوطنية» تتيح تحديد المبلغ الذي تريد ادخاره شهرياً، وكذلك مدة خطة الادخار وغير ذلك، وبهذا تتمكن من تخصيص مسيرة إدخارك كما تشاء.

التسوّق باعتدال

احرص على الاستفادة القصوى من عروض رمضان عندما تتسوّق مواد البقالة. واشتري ما أمكنك المنتجات المحلية ذات الأسعار المناسبة، واحرص على شراء المنتجات غير القابلة للتلف بكميات الجملة. كما يجب عليك ألا تنس استخدام «الكوبونات» وقسائم التخفيضات، وغيرها من العروض الترويجية التي توفر منتجات بأسعار مخفضة.

الاجتماع مع العائلة على الإفطار

يمكنك الاستمتاع بالوجبات المعدة منزلياً مع أفراد العائلة وأقرب الأصدقاء، فعلى الرغم من أنك ربما تجد المئات من خيارات الإفطار في المطاعم حولك في المدينة، فإن الاجتماع مع العائلة في المنزل على مائدة الإفطار يحمل روحاً خاصة في رمضان، وبهذا فإنك تأكل ما لذ وطاب بأسعار مناسبة دون التضحية بفقدان المرح والتسلية.

تحدث مع مستشارك المالي

على الرغم من أن تطبيق التغييرات البسيطة في أسلوب الحياة يستغرق وقتاً طويلاً، فإن التخطيط المالي يعدّ أمراً أساسياً في الحياة، خصوصاً في شهر رمضان الذي تحتفل فيه بالفضائل والحسنات، على رأسها قوة الإرادة والنزاهة. ومن الأمور المهمة أيضاً أن تلتزم بالادخار وتلجأ إلى مستشارك المالي لمساعدتك في هذا الخصوص.