بعد أن اكتشف عيباً في طلائها عند الاستلام

    اقتصادية دبي تستجيب لمستهلك طلب استبدال سيارة جديدة

    صورة

    استجابت اقتصادية دبي لشكوى من مستهلك، طالب فيها باستبدال سيارة جديدة من إحدى الوكالات المحلية، بعد أن أفاد بأنه اشترى السيارة ودفع المبلغ المتفق عليه مع تحديد موعد استلامها، لكنه عند الاستلام تفاجأ بوجود عيب في الطلاء، وعليه رفض استلام السيارة.

    وذكرت اقتصادية دبي أن المستهلك حاول التواصل مع المدير المسؤول في الوكالة للوصول إلى حل لمشكلته، لكن دون جدوى، ما استدعى التواصل مع حماية المستهلك لاسترداد حقه، مشدّدة على أهمية الالتزام بشروط الاتفاق، كأحد الشروط المهمة لإنجاز صفقات تجارية ناجحة، والحفاظ على حقوق المستهلكين.

    تفاصيل الشكوى

    وتفصيلاً، قال مدير أول شكاوى المستهلكين في اقتصادية دبي، أحمد الزعابي، إن «اقتصادية دبي استجابت لشكوى من مستهلك، طالب فيها باستبدال سيارة جديدة، اكتشف فيها عيبا بالطلاء، بعد أن اشتراها من إحدى وكالات السيارات المحلية».

    وأوضح الزعابي أن «قسم شكاوى المستهلكين كان قد تلقى شكوى من مستهلك في إمارة دبي، أفاد فيها بأنه اشترى سيارة جديدة، وتم دفع المبلغ المتفق عليه، غير أنه عند ذهابه لاستلام السيارة فوجئ بوجود عيب في الطلاء، وعليه رفض استلامها، وحاول التواصل مع المدير المسؤول في الوكالة للوصول إلى حل لمشكلته، لكن دون جدوى، ما استدعى التواصل مع حماية المستهلك في اقتصادية دبي لاسترداد حقه».

    وأضاف مدير أول شكاوى المستهلكين أن «موظف قسم شكاوى المستهلكين حقق في تفاصيل الشكوى والمستندات الداعمة لها»، مشيراً إلى أنه «تبيّن بعد التواصل مع المشكو ضده بأن السيارة جديدة، وهناك عيب بسيط في طلاء السيارة في الجزء العلوي، ستتكفل الورشة في إصلاحه خلال مدة زمنية سيتم الاتفاق عليها مع المستهلك، وتسليمه سيارته بعد الانتهاء من إصلاح العيب».

    وتابع الزعابي أن «المستهلك رفض هذا الحل، حيث قال إنه ليس من المنطق أن ينتظر مدة أطول لاستلام سيارته، إضافة إلى أن السيارة جديدة ويجب أن يستلمها كما تم الإعلان عنها خالية من المشكلات والعيوب»، لافتاً إلى أن «موظف قسم شكاوى المستهلكين عاين السيارة، وتم التواصل مع صاحب الوكالة وإعلامه بضرورة استبدال السيارة بأخرى جديدة بالمواصفات والتفاصيل المتفق عليها، وبناءً على ذلك تم توجيه المستهلك لزيارة الوكالة واستلام سيارة جديدة».

    معاينة المنتجات

    وأثنى الزعابي على المستهلك، الذي تحقق من السيارة قبل استلامها، وإصراره على رفض استلام السيارة لوجود عيب ظاهر فيها، مشيراً إلى أن «المستهلك أسهم في تسهيل آلية حل الشكوى، كون السيارة لم تخرج من الوكالة، ولا يتحمّل مسؤولية العيب الظاهر فيها».

    وأكد أن «اقتصادية دبي تدعو المستهلكين دائماً إلى ضرورة معاينة المنتجات والخدمات قبل الاستلام، للتأكد من سلامتها وتطابقها مع المواصفات والمقاييس المتفق عليها»، منبهاً إلى أن «بعض المنشآت التجارية تشجع المستهلك على استلام منتجات بها خلل على أن يتم استبدالها لاحقاً، وأنه على المستهلك الحذر وعدم استلام منتجات أو خدمات بها عيوب، أو لا تتوافق مع المواصفات المتفق عليها أو المعلن عنها».

    شروط الاتفاق

    وشدد الزعابي على «أهمية الالتزام بشروط الاتفاق، كأحد الشروط المهمة لإنجاز صفقات تجارية ناجحة، والحفاظ على حقوق المستهلكين»، لافتاً إلى أن «اقتصادية دبي تسعى إلى حماية حقوق التجار والمستهلكين، من خلال تنظيم عملية مزاولة الأعمال في الإمارة».

    وطلب من المستهلكين «مشاركة اقتصادية دبي آرائهم وملاحظاتهم، التي من شأنها الحدّ من الظواهر السلبية، التي قد تظهر بين حين وآخر»، ودعاهم إلى تقديم الشكاوى، من خلال خدمة «أهلا دبي» على الرقم 600545555».

    كما دعا الزعابي المتعاملين إلى ضرورة احتفاظهم بنسخة من الفواتير لحماية حقوقهم.

    طباعة