معاهد الدراسات المصرفية الخليجية تبحث إيجاد برامج مشتركة للصيرفة الإسلامية

«هارفارد» تنظم في دبي برنامجاً لتطوير قيادات بنوك الخليج

افتتحت كلية هارفارد لإدارة الأعمال، في دبي أمس، برنامجاً لتطوير القيادات التنفيذية في البنوك والمؤسسات المالية بدول الخليج، بالتعاون مع معهد الدراسات المصرفية بالكويت.

وقال مدير معهد الدراسات المصرفية في الكويت، الدكتور يعقوب الرفاعي، إن «البرنامج ينظم تحت عنوان: (الإدارة الاستراتيجية والقيادة لتحقيق النتائج)، ويقدم للسنة الخامسة على التوالي بمبادرة من بنك الكويت المركزي»، مضيفاً أن «البرنامج يهدف إلى تطوير الكوادر الوطنية الخليجية، وتم عقد البرنامج للمرة الأولى في عام 2010 بالكويت للبنوك الكويتية الأعضاء في معهد الدراسات المصرفية، ثم تم تقديمه في عام 2011 في دبي، ليتم توسيع نطاق البرنامج ليكون إقليمياً».

وأكد، خلال مؤتمر صحافي عقد في دبي أمس، أن «البرنامج يجمع بين محورين مهمين هما: (الإدارة الاستراتيجية)، و(القيادة)، ويستمر ستة أيام، بدأت اعتباراً من أمس وحتى 30 يناير الجاري، ويستهدف المديرين التنفيذيين من مستوى مديري الإدارات أو ما يعادل هذا المستوى».

وعن المشاركة الإماراتية في البرنامج، أجاب الرفاعي، بأن «عدد المشاركين في العام الجاري 47 مشاركاً، من جميع الدول الخليجية، منهم خمسة مشاركين من بنك دبي التجاري».

وقال إن «البرنامج يأتي ضمن باقة البرامج التدريبية، التي يوفرها معهد الإمارات للدراسات المالية والمصرفية، وسيحصل المشاركون في نهاية البرنامج على شهادة من الكلية»، لافتاً إلى أن «المشاركة في البرنامج تتم عبر التواصل المباشر مع البنوك الخليجية، وبالتنسيق مع معاهد الدراسات المصرفية، من أجل بناء كوادر مواطنة مؤهلة لشغل وظائف في الإدارة العليا».

وفي ما يخص توفير برامج تدريبية في الصيرفة الإسلامية، أفاد بأن «معاهد الدراسات المصرفية في الدول الخليجية تتشاور حالياً من أجل إيجاد برامج مشتركة سترى النور قريباً، لاسيما في ظل زيادة الطلب على تلك البرامج من قبل المصارف الإسلامية في دبي، بعد طرح مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتحويل دبي إلى عاصمة للاقتصاد الإسلامي».

طباعة