الصفقة تجعل منها أكبر مزوّد لخدمات تبريد المناطق في العالم

«إمباور» تستحوذ على «بالم يوتيليتيز» و«ديستريكت كولينغ» بـ 1.83 مليار درهم

أحمد بن سعيد حضر توقيع الاتفاقية مؤكداً أنها تلبي تطلعات القيادة بتبوؤ الإمارات المركز الأول. من المصدر

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، أكبر مزوّد لخدمات تبريد المناطق في المنطقة، عن استحواذها على شركة «بالم يوتيليتيز»، التابعة لـ«استثمار وورلد»، وشركة «بالم ديستريكت كولينغ» لخدمات تبريد المناطق، وذلك في أكبر صفقة استحواذ يشهدها قطاع تبريد المناطق في العالم، بقيمة بلغت 500 مليون دولار (1.83 مليار درهم).

وبحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران، رئيس مجلس إدارة «مؤسسة دبي العالمية»، وكل من عضو مجلس إدارة «دبي العالمية»، مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي، محمد إبراهيم الشيباني، وعضو مجلس الإدارة المنتدب، الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، رئيس مجلس إدارة «إمباور»، سعيد محمد الطاير؛ وقع الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»، أحمد بن شعفار، وعضو مجلس إدارة «دبي العالمية»، حمد بوعميم، اتفاقية الاستحواذ، التي سيتم تمويلها بالكامل عبر تسهيلات بنكية. وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: إن «استحواذ (إمباور) على (بالم يوتيليتيز) و(بالم ديستريكت كولينغ) هو استجابة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المتمثلة بجعل دبي مركزاً للتنمية المستدامة»، مضيفاً أن «الكيان الجديد يعكس رؤية سموه بتبوؤ الإمارات المركز الأول في شتى المجالات».

من جهته، أكد الشيباني أن «الصفقة تتسم بأهمية بالغة بالنسبة لدبي، لأنها تسلط الضوء على القطاع المتنامي الذي يتيح العديد من الفرص الاستثمارية، كما أسهمت هذه الصفقة في إنشاء أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، وهي دليل يبرز مدى قوة القطاعات الصناعية في دبي، والفرص المستقبلية الواعدة التي تتضمنها».

بدوره، قال الطاير إن «الصفقة تسلّط الضوء على أهمية إنشاء مجتمعات مستدامة بيئياً في جميع أنحاء الإمارة، وهو ما يتماشى بشكل رئيس مع رؤية دبي بأن تصبح من أكثر المدن استدامة عالمياً، وأن تصبح نموذجاً يحتذى في كفاءة الطاقة».

وأضاف: «نسعى من خلال هذا الاستحواذ إلى الارتقاء بكفاءة قطاع الطاقة، وتلبية الطلب المتنامي على خدمات تبريد المناطق، لاسيما في ظل الانتعاش الاقتصادي الذي تشهده الإمارة في الوقت الراهن، وبالتزامن مع فوز مدينة دبي بحق استضافة معرض (إكسبو الدولي 2020)».

من جانبه، قال بن شعفار: «تعزز صفقة الاستحواذ، البالغة قيمتها نحو 500 مليون دولار، المكانة التي تحتلها (إمباور) في قطاع تبريد المناطق على المستويين الإقليمي والعالمي، وستسهم بزيادة حصتها السوقية في الدولة بنحو 70٪، فضلاً عن أنها ستؤدي إلى رفع الطاقة الإنتاجية للشركة بما يقارب مليون طن تبريد، وبذلك تصبح (إمباور) أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم من حيث القدرة الإنتاجية، ويعد هذا إنجازاً مرحلياً مهماً في مسيرة تعزيز نمو (إمباور)، وهي مكمّلة لاستراتيجية الأعمال والتوسع التي تعتمدها الشركة في الوقت الراهن، كما أنها ستؤدي إلى تطوير ممارسات الطاقة المستدامة في الإمارة».

وستخول هذه الاتفاقية لـ«إمباور» إدارة جميع المهام والعمليات والمشروعات والأصول والالتزامات المالية المترتبة على «بالم يوتيليتيز»، و«بالم ديستريكت كولينغ»، التي كانت مملوكة في السابق لشركة «استثمار وورلد».

وتدير «بالم يوتيليتيز» حالياً محطات تبريد المناطق في عدد من المشروعات، بما في ذلك أبراج بحيرات الجميرا وقرية الجميرا وحدائق ديسكفري، ونخلة جميرا، ومركز دبي للسلع المتعددة، ومركز تسوق ابن بطوطة.

طباعة