«الدراسات المصرفية» يُخرّج 182 طالباً وطالبة.. ويقدم 9 منح للبكالوريوس

محمد مصبح النعيمي : رئيس مجلس إدارة المعهد

احتفل معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، أمس، في مقره بالشارقة، بتخريج 182 طالباً وطالبة من تخصصات الدبلوم المصرفي: (الدبلوم المصرفي العالي، الدبلوم المصرفي، والدبلوم المصرفي الإسلامي)، بحضور سموّ الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة.

وأعلن رئيس مجلس إدارة المعهد، محمد مصبح النعيمي، خلال الحفل، عن إطلاق مبادرة جديدة لتقديم ثلاث منح دراسية في كل فرع من فروع المعهد الثلاثة إلى الحاصلين على أعلى درجات بين الخريجين من برامج الدبلومات المصرفية من المواطنين لدراسة البكالوريوس في المعهد اعتباراً من يناير الجاري، موضحاً أن «الخريجين يتوزعون بواقع 126 في الدبلوم المصرفي، و43 في الدبلوم المصرفي الإسلامي، و13 خريجاً وخريجة في الدبلوم المصرفي العالي».

وقال النعيمي إن «المعهد تمكن منذ إنشائه في عام 1983 من تدريب 89 ألفاً و447 موظفاً وموظفة، منهم 34 ألفاً و871 مواطناً ومواطنة، وقدم حتى الآن 4515 برنامجاً تدريبياً»، مضيفاً أن «الخطة التدريبية لعام 2014 تضم 490 برنامجاً تدريبياً، ويتوقع أن يستفيد منها 13 ألفاً و585 مشاركاً ومشاركة من العاملين في القطاع المصرفي والمالي».

وأكد في كلمته، أن «المعهد مقبل على افتتاح فرعه الجديد بمدينة دبي الأكاديمية العام الجاري، وطرح درجات علمية جديدة على مستوى البكالوريوس والماجستير في العلوم المصرفية والمالية»، لافتاً إلى أن «المعهد يتعاون في ذلك مع المؤسسات العالمية المرموقة، بهدف رفد سوق العمل بالكوادر المؤهلة تأهيلاً علمياً رفيعاً».

من جهته، قال المدير العام لمعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية في الشارقة، جمال أحمد الجسمي، إن «المعهد سينظم حفلاً رسمياً لتخريج 151 خريجاً وخريجة من طلبة الدبلومات المصرفية لفرعه في أبوظبي الأربعاء المقبل، تحت رعاية وحضور سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة».

وأكد الجسمي حصول المعهد على إعادة الترخيص له بالعمل من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، كما حصل على تجديد الاعتماد الأكاديمي بالنسبة لبرنامج الدبلوم المصرفي الإسلامي، بقرار من وزير التعليم العالي والبحث العلمي، لافتاً إلى أن «جميع برامج المعهد معتمدة ومعترف بها أكاديمياً».

 

 

 

طباعة