«تنظيم الاتصالات» تستكمل مسحاً خاصاً بأداء شبكات الهاتف المحمول

المدير العام لهيئة تنظيم الاتصالات: محمد ناصر الغانم.

استكملت هيئة تنظيم الاتصالات المسح الميداني الخاص بمقارنة جودة أداء شبكات الهاتف المحمول في الدولة لعام 2013، ومستوى الخدمات التي يقدمها كل من مزودي خدمات الاتصالات في الدولة: مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو».

وأكدت الهيئة في بيان، أمس، أن خطوتها تأتي في إطار التزامها بتوفير تجربة اتصال عالية الجودة، وضمان التزام الشركتين المرخص لهما «اتصالات» و«دو» بالشروط والمعايير المعمول بها في هذا المجال.

وقال المدير العام للهيئة، محمد ناصر الغانم، إن «نتائج هذا المسح الميداني تشكل عنصراً رئيساً في ضمان تحسين الخدمات المحمولة، إضافة إلى كونها تساعدنا على تحقيق أحد أهدافنا الاستراتيجية المتمثلة في الوصول بهذا القطاع إلى مكانة متميزة على المستويين الإقليمي والدولي».

يشار إلى أن المسح يقيس مستوى جودة الشبكات والخدمات المقدمة من قبل شبكات الهاتف المحمول، ويعد وسيلة فعالة تضمن تلبية هذه الشبكات للمعايير الصارمة المتعلقة بالأداء.

وتم تنفيذ برنامج مقارنة الجودة على مراحل عدة، شملت اختبارات أجريت على مساحة 13 ألف كيلومتر مربع ضمن الدولة. وتضمن البرنامج اختبارات شاملة للخدمات الصوتية وخدمات البيانات، إضافة إلى عمل اختبارات داخلية على أماكن رئيسة في الدولة، مثل المراكز التجارية والمعارض.

ولفتت الهيئة إلى أنه تم استخلاص وتسجيل نتائج المسح الميداني، وتجري حالياً عملية مناقشتها مع مزودي خدمات الاتصالات في الدولة «اتصالات» و«دو»، في ما ستصدر الهيئة لاحقاً هذه النتائج، جزءاً من استراتيجية الشفافية والوضوح التي تتبناها في كل ما يتعلق بواقع سوق الاتصالات في الدولة.

طباعة