26 مليون درهم صافي أرباح «تمويل» لسنة 2010

كشفت شركة «تمويل» المتخصصة في توفير حلول التمويل العقاري المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، عن نتائجها المالية للأشهر الـ12 المنتهية في 31 ديسمبر .2010

وأفادت الشركة في بيان صدر عنها، أمس، أنها اختتمت سنة 2010 بصافي أرباح بلغ 26 مليون درهم، ما يعيدها إلى الربحية مجدداً بعدما أسفر أداؤها المالي لسنة 2009 عن صافي خسائر بلغ 54.4 مليون درهم.

وأكدت أنها تتمتع حالياً بالمقومات كافة التي تؤهلها لدعم القطاع العقاري في الدولة، إذ تواصل توفير منتجات وخدمات مبتكرة، لاسيما بعد أن ازدادت حصة بنك دبي الإسلامي فيها بشكل ملحوظ.

ولفتت إلى أنها أعلنت في نوفمبر ،2010 عن أنها ستوفر خدمات تمويل عقاري تصل إلى 80٪ من القيمة الحالية للعقارات السكنية الجاهزة في دبي وأبوظبي. كما أعلنت أخيراً عن عرض تمويل ترويجي بمعدلات ربح سنوية تبدأ من 4.99٪.

وأوضحت أنه «في خطوة تؤكد التزامها بتلبية احتياجات المستخدمين النهائيين، ستوسع الشركة نطاق حلولها التمويلية لتشمل المقيمين من الموظفين، وأصحاب المهن الحرة الذين يستوفون الشروط المطلوبة».

وقال رئيس مجلس إدارة «تمويل»، عبدالله الهاملي، إن «2010 كان عاماً حافلاً بالإنجازات بالنسبة إلى (تمويل)، لاسيما أن المشهد الاقتصادي العالمي خلاله بدأ يتحسن بشكل ملحوظ بعد فترة عدم اليقين التي سادت القطاع المالي الإقليمي والعالمي».

من جهته، قال الرئيس التنفيذي بالنيابة لشركة «تمويل»، وران سود، إن «أداء الشركة المالي القوي خلال السنة الماضية، يعكس مدى فاعلية سياستنا المتحفظة والرشيدة، التي سمحت لنا ببناء محفظة عالية الجودة من المتعاملين والعقارات المتميزة».

طباعة