رعت رحلة تعليمية لطالبات «جامعة زايد» إلى روما

«طيران الإمارات» تعزز خدماتها إلى النمسا وألمانيا

«طيران الإمارات» أكدت التزامها بدعم وتطوير المواطنين. من المصدر

أعلنت شركة «طيران الإمارات» توسيع شبكة خطوطها في شمال أوروبا، من خلال إضافة مزيد من الرحلات المنتظمة إلى خدماتها القائمة إلى كل من النمسا وألمانيا في مارس وسبتمبر المقبلين، إضافة إلى الخدمات الجديدة التي أعلنتها أخيراً إلى كل من سويسرا والدنمارك.

وأضافت في بيان صدر عنها أمس، أنه سيتم ابتداءً من 27 مارس المقبل، إضافة أربع رحلات أسبوعية جديدة إلى خدمة الناقلة اليومية إلى فيينا، فيما ستضاعف اعتباراً من الأول من سبتمبر المقبل، خدمتها إلى مدينة هامبورغ الألمانية، لتصبح رحلتين يوميتين، لافتة إلى أنه سيتم تشغيل الرحلة اليومية الثانية باستخدام طائرة بوينغ 200- 777 بتوزيع الدرجات الثلاث.

وقال نائب رئيس أول «طيران الإمارات» للعمليات التجارية لمنطقة أوروبا والاتحاد الروسي، سالم عبيدالله، إن «زيادة الرحلات تأتي استجابة للطلب القوي على السفر إلى فيينا وهامبورغ، وستعزز حركتي السياحة والأعمال في اثنتين من أهم محطات الشركة الأوروبية، إضافة إلى توفير رحلات ربط ملائمة إلى مختلف وجهاتها عبر دبي».

وكانت «طيران الإمارات» أطلقت خدمتها إلى فيينا عام ،2004 وإلى هامبورغ منذ عام .2006 وأعلنت الناقلة أخيراً عزمها إطلاق خدمات جديدة خلال العام الجاري إلى مدينة جنيف السويسرية، اعتباراً من مطلع يونيو المقبل، وإلى العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، اعتباراً من الأول من أغسطس المقبل، لتدشين أول خدمة للناقلة إلى الدول الاسكندنافية.

وتخدم «طيران الإمارات» حالياً 109 محطات عبر العالم، بأسطول حديث مكون من 151 طائرة، بما فيها 15 من الطراز العملاق إيرباص A380.

إلى ذلك، قدمت «طيران الإمارات» دعمها لسبع من طالبات جامعة زايد، من خلال رعايتها رحلة تعليمية لهن إلى العاصمة الإيطالية روما.

وأفادت في بيان صدر عنها أمس، بأنها وفرت لكل طالبة تذكرة سفر ذهاباً وعودة على الدرجة السياحية، وتقوم الطالبات بجولة تعليمية في روما وفلورنسا تستمر 10 أيام، للاطلاع على تاريخ وحضارة إيطاليا، في إطار مساق الثقافة العالمية وتاريخ العالم الذي يدرسنه في جامعة زايد.

وقال نائب رئيس «طيران الإمارات» للعمليات التجارية في الدولة، خالد بالجافلة، إن «الناقلة تواصل تأكيد التزامها بدعم وتطوير المواطنين، سواء العاملين ضمن مختلف دوائر مجموعة الإمارات أو في مختلف مؤسسات الدولة»، لافتاً إلى ان الرحلات التعليمية تمثل جانباً مكملاً للدراسة الأكاديمية في الجامعة، تتيح للطلبة اكتساب خبرات جديدة من خلال الممارسة العملية.

طباعة