11 مليون مسافر و112 ألف طائرة حطت أو أقلعت من المطار

٪12.2 نمواً في حركة المسافرين بــ «أبوظبي الدولي» خلال 2010

انتعاش الاقتصاد أسهم في زيادة حركة الطيران. تصوير: إريك أرازاس

شهد مطار أبوظبي الدولي نمواً بنسبة 12.2٪ في حركة المسافرين خلال عام ،2010 إذ وصل عدد المسافرين الذين وفدوا عبره إلى نحو 11 مليون مسافر، مقارنة بالفترة ذاتها من عام .2009

وأظهرت بيانات إحصائية أصدرتها شركة أبوظبي للمطارات «أداك» أمس، أن حركة الطائرات والشحن الجوي شهدت كذلك نمواً إيجابياً، إذ بلغ عدد الطائرات التي حطت أو أقلعت من أرض المطار نحو 112 ألف طائرة، بنمو نسبته 10٪ مقارنة بعام .2009

في حين نمت نسبة الشحن الجوي إلى 16٪ مقارنة بـ،2009 وبلغ وزن البضائع التي تم تسجيلها وشحنها من مبنى الشحن الجوي نحو 438 ألف طن.

وأرجعت الشركة الزيادة الملحوظة في حركة المسافرين، إلى الإقبال على السفر إلى أبوظبي، أضافة إلى انتعاش الوضع الاقتصادي في الإمارة، ما عزز من مكانتها مقصداً استراتيجياً لإقامة الأعمال والمشروعات الحيوية، لافتة إلى أن الاستثمارات الضخمة التي تقودها الشركة لتطوير قطاع الطيران المدني وإقامة علاقات وثيقة مع شركات الطيران العالمية، أسهمت إيجاباً في زيادة حركة المسافرين والطائرات.

وذكرت الشركة أن المطار استقبل خمس شركات جديدة للطيران في عام ،2010 فيما دشنت شركات مشغلة من المطار، ست رحلات جوية مباشرة إلى وجهات دولية جديدة وزيادة معدل الرحلات التي تخدم إليها لتصل إلى 41 رحلة، لترتفع نسبة الرحلات الجوية الاسبوعية من المطار إلى نحو 13٪، مقارنة بالفترة ذاتها من عام .2009

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للمطارات، جيمس بينيت، إن «عام 2010 سجل نمواً كبيراً في أعداد المسافرين عبر المطار، ما يزيد على المعدل العالمي للنمو في المطارات»، مؤكداً أنه كان لاستراتيجية الشركة في تطوير الخدمات والمرافق، مصحوبة بزيادة الوعي حول جاذبية أبوظبي وجهة للأعمال والسياحة، أثر إيجابي على الأداء.

ووفقاً لبيانات الشركة، كانت لندن وبانكوك والدوحة ومانيلا والقاهرة، أكثر الوجهات حركة لعام ،2010 إذ بلغت نسبة حركة المسافرين وإقبالهم إلى هذه الوجهات مجتمعة نحو 20٪ من إجمالي عدد المسافرين.

كما شهدت منطقة جنوب إفريقيا نمواً ملحوظاً نسبته 42٪، مقارنة بما حققته في عام ،2009 تلتها منطقة شمال إفريقيا ومنطقة الشرق الأقصى بنمو نسبته 24٪ و14٪ على التوالي.

طباعة