«إعمار» تتّجه إلى إسكان متوسطي الدخل

تدشين برج خليفة أبرز إنجازات «إعمار». من المصدر

أعلنت شركة «إعمار العقارية»، أمس، نتائجها المالية عن السنة المنتهية في 31 ديسمبر .2009 وأوضحت الشركة في بيان لها، أنها «وفّرت أكثر من 12.5 ألف فرصة عمل، ونجحت في ترسيخ مكانتها العالمية مع تدشينها أخيراً لبرج خليفة في دبي، بصفته أطول ناطحة سحاب في العالم»، كاشفة عن أنها «ستركز خلال العام الجاري على إسكان متوسطي الدخل، لكونه من العوامل الاستراتيجية للنمو، في الوقت الذي يسهم فيه أيضاً بتلبية الطلب المتنامي على توافر الوحدات السكنية في الأسواق الناشئة».

النتائج المالية
ووفقاً للبيان، حققت الشركة أرباحاً تشغيلية سنوية صافية بلغت 2.324 مليار درهم، مقارنة مع الأرباح التشغيلية الصافية المعدلة لعام ،2008 التي بلغت 4.236 مليارات درهم.

وسجلت «إعمار» عائدات سنوية بلغت نحو 8.4 مليارات درهم في عام ،2009 مقارنة بعائدات سنوية معدلة لعام ،2008 بلغت نحو 10.72 مليارات درهم.

وعزت الشركة تعديل الأرباح والعائدات المحققة خلال عام 2008 إلى «تغـير السياسـة المحاسبية في حساب الإيرادات، من نسبة الإنجاز للمشروع، إلى منهج العقد المنتهي، التزاماً مع لجنة معاير التقارير المالية الدولية».

ووفقاً للبيان، حققت «إعمار» خلال الربع الأخير من عام 2009 أرباحاً تشغيلية صافية، بلغت 923 مليون درهم، بزيادة 41٪ عن الأرباح التشغيلية الصافية للربع الثالث من العام نفسه، التي بلغت 655 مليون درهم، وبزيادة بلغت 149٪ عن الأرباح التشغيلية الصافية للربع الأخير من عام ،2008 التي بلغت 370 مليون درهم.

كما وصلت عائدات الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2009 إلى 2.98 مليار درهم، بزيادة قدرها 53٪، مقارنة بعائدات الربـع الثالث من عام ،2009 التي بلغت نحـو 1.95 مليار درهـم، وبزيادة بلغت 94٪ على العائدات المسجلة في الربع الأخـير من عام ،2008 التي بلغت 1.54 مليار درهم.

وحدات عقارية
وسلمت «إعمار» نحو 3100 وحدة عقارية، مقارنة بـ4900 وحدة في عام .2008 مشيرة إلى «ازدياد العائدات من قطاعي الضيافة ومراكز التسوّق زيادة ملحوظة».

ونفّذت الشركة العديد من السياسات والمبادرات الجديدة لخدمة العملاء، التي ساعدت على المحافظة على هوامش الربح الإجمالي عند مستوياتها المحققة في عام ،2008 التي تمكن العملاء من تسديد الالتزامات المترتبة عليهم تجاه الوحدات المسلمـة، والتـي انعكست إيجاباً على إيرادات الشركة.

وأوضح البيان أنـه «على الرغم من افتتاح فندقين هما: (العنوان دبي مول)، و(العنوان مرسى دبي)، فإن الشركة حافظت خلال عام ،2009 على مستوى مصروفات البيع والمصاريف العمومية والإدارية نفسه، المسجلة في عام ،2008 مـن خـلال تنفيذ الآليات المناسبـة لمراقبـة التكاليف».

وعزا البيان خفض صافي الأرباح التشغيليـة، إلى «المخصصـات التـي تم قيـدها في الشـركات الشقيقـة العاملـة في القطاع المالي: شركة (أملاك للتمويل)، و(بنك دبـي)، لمقابلة القــروض والسلفيات الممنوحة».

كما سجلت الشركة أيضاً خفضاً في الإيردات المحققة من رسوم التحويل، نتيجة التوقف عن تحصيل تلك الرسوم، وخفض صافي الإيرادات من الفوائد المحصّلة، نتيجة استخدام موارد الشركة النقدية المتاحة لإكمال الأصول الاستثمارية «مراكز التسوق والضيافة» خلال السنة.

دبـــي و«إعمار»
وأوضح رئيس مجلس إدارة «إعمار العقارية»، محمد العبار، أن «الشركة ركزت جل اهتمامها على الانتهاء من تنفيذ مشروعاتها القائمة في المواعيد المحددة في مختلف الأسواق العالمية، من خلال الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة».

وقال إن «أبرز إنجازاتنا تتجلى في مجال إدارة المشروعات الكبيرة وتنفيذها بتدشين التحفة المعمارية العالمية برج خليفة»، مجدداً الالتزام بـ«تسليم المشروعات التي تطورها الشركة، وتعزيز إمكاناتها في مجال بناء المجمعات السكنيـة المتكاملة مثل (وسط مدينة دبي)».

وأضاف أنه «في ظل التحديات الاقتصادية الكبيرة التي واجهها العالم خلال السنة الماضية، أسهمت (إعمار) بدور حيوي في دعم النمو والاستقرار على المستويين الاقتصادي والاجتماعي في دبي، من خلال توفير أكثر من 12.5 ألف فرصة عمل في الشركات التابعة لها»، لافتاً إلى أن «الشركة ستركز اهتمامها العام الجاري على تحقيق النمو على المستوى المحلي».

وأكّد العبار أن «دبي ستبقى من أهم ركائز النمو بالنسبة لـ(إعمار)، في الوقت الذي تسهم فيه الأسواق العالمية، وقطاعات الأعمال الجـديدة بدور حيـوي في دعـم هذا النمو».

وأضاف أن «افتتاح برج خليفة يعكس قدرة دبي على تحقيق الإنجازات الطموحة، وهو شهادة على إمكانات النمو الكبيرة التي تمتلكها، مدفوعة بالرؤية الحكيمة لصاحب السموّ الشيخ محمـد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي».

نشاط عالمــي
وحول نشاط «إعمار» عالمياً، قال البيان إن «مجموعة إعمار للضيافة» حققت انطلاقة ناجحة في الأسواق العالمية، من خلال توقيع عقود لإدارة فنادق في كل من المغرب، وفرنسا.

وفي الهند، التي تعد من أهم أسواق النمو بالنسبة لـ«إعمار»، وفقاً لبيانها، سجلت «إعمار إم جي إف لاند ليمتيد»، المشروع المشترك لشركة «إعمار» في الهند، نشرة إصدار في مجلس هيئة الأوراق المالية والبورصات الهندي، لدخول السوق المالية الهندية عبر اكتتاب أولي بقيمة 2.938 مليار درهم. كما تواصل «إعمار إم جي إف لاند ليميتد» العمل على الانتهاء من تنفيذ مشروع «قرية ألعاب الكومنويلث 2010»، وهو مجمع سكني متكامل في مدينة دلهي، ويضم 1.8 مليون قدم مربعة من المناطق المخصصة للبيع.

وقطعت «إعمار» أشواطاً كبيرة في العمليات التطويرية لمجمعاتها السكنية المتكاملة في الهند وسورية والمغرب والأردن، والسعودية ومصر، إذ سيتم تسليم المئات من الوحدات السكنية إلى مالكيها خلال العام الجاري. وعملت الشركة أيضاً على تسليم كل من مشروعي «توسكان فالي» في تركيا، وفلل «ميرادور»، ضمن مشروع «كانيون فيوز» في باكستان.

جوائز دولية
وحصلت «مجموعة إعمار للضيافة» على جوائز عدة، منها جائزة «أريبيان بيزنس» لأفضل شركة في قطاع الضيافة لعام ،2008 وجائزتا «أفضل فندق جديد في الشرق الأوسط»، و«أفضل فنادق للحياة العصرية في دبي لعام 2009»، خلال مسابقة «جوائز السفر العالمية»، وجائزة أفضل فندق جديد لـ«العنوان وسط مدينة دبي»، من جوائز المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي ،2009 وأفضل منتجع ضمن المدينة لفندق «ذي بالاس ـ المدينة القديمة»، خلال مسابقة «جوائز السفر العالمية».

طباعة