القاسمي: الهند سوق كبيرة تستوعب المنتجات الإماراتية

قالت الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التجارة الخارجية، إن «الهند تعد سوقاً استهلاكية كبيرة، يمكن أن تستوعب المنتجات الوطنية، والتي تضاهي في جودتها العديد من السلع الأجنبية المماثلة»، مضيفة أن «الإمارات تعد أكبر الشركاء التجاريين العرب للهند، إذ بلغت قيمة التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين نحو 32.1 مليار دولار، شكلت نحو 15٪ من إجمالي التجارة الخارجية للإمارات مع العالم».

وأكدت قبيل ترؤسها وفداً من القطاعين العام والخاص، للمشاركة في «مؤتمر الشراكة العربي الهندي الثاني»، حول مشروعات الاستثمار، الذي يبدأ فعالياته في مدينة نيودلهي الهندية غداً، «يأتي حرص الإمارات على تعزيز علاقات الشراكة التجارية والاقتصادية مع الشركاء التجاريين خصوصاً، ودول العالم عموماً، انطلاقاً من سياستها المبنية على الانفتاح وتحرير التجارة، وزيادة الاستثمارات الأجنبية في الدولة، وتوسيع مشاركة القطاع الخاص في التنمية، بهدف زيادة وتيرة النمو الاقتصادي، وتعزيز مكونات التنمية الشاملة التي تشهدها الإمارات في مختلف القطاعات».

ولفتت إلى أن «الموقع الجغرافي المميز للإمارات، والتسهيلات المقدمة إلى المستثمرين، والخدمات التنافسية المتطورة التي تقدمها الموانئ الإماراتية العديدة ذات المواصفات العالمية، ما يتيح للهند الاستفادة من هذه المقومات في تجارة إعادة التصدير، كما تتيح للمنتجات الهندية فرص التسويق وسهولة الوصول إلى سوق كبيرة قوامها 300 مليون مستهلك في المنطقة».

وتشمل الزيارة التي تستمر حتى 12 فبراير الجاري، جولة ترويجية للوفد في أربع مدن هندية، هي نيودلهي، ومومباي، وحيدر آباد، وبانغلور.

طباعة