بن بطي: طاقة الشمس تكفي 1000 ضعف احتياجات البشرية

مصادر الطاقة المتجددة تلبي احتياجات التبريد والتدفئة والإنارة والوقود. تصوير: جوزيف كابيلان

قال رئيس مجلس إدارة شركة الضيافة القابضة، الشركة الأم لـ«جنان للفنادق والمنتجعات»، أول شركة متخصصة في إدارة الفنادق الصديقة للبيئة في الشرق الأوسط، سعيد أحمد محمد بن بطي، إن «مصادر الطاقة المتجددة تلبي احتياجات الناس من التبريد والتدفئة والوقود اللازم للسيارات، مع تفادي الإضرار بالبيئة، وبكُلفة قليلة منافسة لكُلفة الطاقة الكهربائية المتولدة من تكنولوجيا الفحم، على سبيل المثال، علماً بأن الطاقة التي يمكن استخلاصها من الشمس قد تتجاوز كميات الطاقة المتجددة التي تحتاجها البشرية بأكثر من ألف ضعف، حيث تتميز مصادر الطاقة المتجددة بأنها متوافرة وغير محددة ولا تنضُب».

وقال «تلعب عناصر الطاقة المتوافرة حالياً وطرق إنتاجها واستخراجها وتوزيعها دوراً أساسياً في تحديد الهوية البيئية للبلدان في العالم أجمع، ونحن كلما تقدمنا في الزمن ازداد الطلب على مصادر الطاقة المتوافرة حالياً، ومن الممكن أن يصل إلى خمسة أضعاف ما هو عليه اليوم بعد 90عاماً، حيث من المتوقع أن يتجاوز عدد سكان العالم 12 مليار نسمة آن ذاك، وبالتالي سترتفع درجة الحرارة نحو درجتين مئويتين».

وأكد ضرورة تعزيز إنتاج واستخدام الطاقة المتجددة، التي تعد عاملاً رئيساً في الحد من انبعاثات الدفيئة والتصدي لتغير المناخ، إلى جانب ضرورة الحصول على إمدادات طاقة آمنة وموثوقة ونظيفة ومستدامة وبأسعار معقولة.

ولفت بن بطي إلى أنه «من المتوقع أن يزيد الطلب على الطاقة التقليدية بنحو 50٪ أو أكثر بحلول عام 2030»، وتابع «من المعروف أن الطاقة المتجددة تسهم بنسبة 11٪ من الطاقة الرئيسة في الوقت الحالي، في حين أنه من المتوقع أن يصل مجموع الطاقة، التي تستخدم من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام ،2070 إلى 60٪».
طباعة