أول ظهور لـ «إنفنيتي» بمحركات هجينة في 2011

نظام «إنفنيتي» الهجين يجمع بين محرك كهربائي وحيد مع نظام خانق مزدوج. من المصدر

حرصت شركة «إنفنيتي» العالمية على أن تكون الذكرى الـ20 لإطلاق العلامة التجارية لهذه السيارة الفاخرة، سنة مميزة لهذا الصانع الكبير، وذلك من خلال اعتماد الشركة على إنتاج أول سيارة تحمل محركا هجينا في تاريخ الشركة وهي سيارة السيدان الفخمة (M35 Hybrid ) وهي خطوة تعتبر مكملة للعمل الذي بدأته الشركة من خلال إنتاجها الذي يجمع بين قوة الأداء ونسب الانبعاث المخفضة لغاز ثاني أوكسيد الكربون والموجودة في سيارة «إنفنيتي ايسينس» التي قامت شركة «إنفنيتي» بعرضها في معرض جنيف الماضي.

حيث تدخل شركة «إنفنيتي» من خلال هذه السيارة الهجينة تحدياً جديداً، من خلال ميزات وخصائص متفوقة لهذه الفئة، دون أي إهمال لعامل الأداء القوي، ومتعة القيادة، مع التركيز على ناحيتي الاقتصاد في استهلاك الوقود، والنسب المنخفضة لغاز ثاني أوكسيد الكربون.

ويتوقع أول ظهور لسيارة (M35 Hybrid ) الجديدة في أوائل العام المقبل ،2011 وقد روعيت في تصميم هندستها المحافظة على إحدى أهم الخواص التي تزيد من جاذبية سيارات «إنفنيتي» وتميزها وهي المزج بين الفخامة وقوة الأداء.

ويتميز نظام «إنفنيتي» الهجين بتركيبة تجمع بين محرك كهربائي وحيد مع نظام خانق مزدوج، ويكمن عامل الابتكار في هذا النظام في كون الخانق الأول قد يوضع بين محرك الوقود المكون من ست اسطوانات وبسعة (5.3 لترات)، والمحرك الكهربائي. فكانت النتيجة مضاعفة حيث إن كلتا الوحدتين قد سلّطتا قوة دفعهما إلى آلية التعشيق التفاضلي الخلفي، من خلال عمود دفع واحد، وبالتالي تحافظ السيارة على أدائها المتفوق في مختلف الظروف ومهما كان نظام الدفع المستخدَم.

ويتميز المحرك الكهربائي بإنجازه لمهمتين، أولاهما كوحدة دفع تزيد من طاقة محرك الوقود ذي ست اسطوانات، حيث يلعب دور المساند لمحرك الوقود وبالتالي الحصول على أقصى طاقة ممكنة لهذا المحرك الهجين، حيث تبلغ قوة هذا المحرك (303 أحصنه عند معدل دوران محرك يبلغ 6800 دورة بالدقيقة)، وثانيهما كمولد كهربائي. بالإضافة إلى شحن البطارية بالطريقة المعتادة، ويمكن لهذا المحرك من استرجاع الطاقة الضائعة أثناء خفض السرعة واستخدام المكابح. كما يمكن لسيارة M35 Hybrid من أن تسير على طاقة محركها الكهربائي فقط في بعض ظروف القيادة، خصوصاً في المناطق المزدحمة، ما يخفّض من مستوى استهلاك الوقود.

طباعة