41 مليون راكب استخدموا مطار دبي العام الماضي

استقبل مطار دبي الدولي حوالي 41 مليون راكب خلال العام الماضي بزيادة نسبتها 2ر9% عن 2008 . وبلغ عدد المسافرين الذين استخدموا المطار العام الماضي90ر41 مليون مسافر في حين ارتفع حجم أعمال الشحن عبر المطار خلال العام الماضي بنسبة 6ر5% إلى 927ر1 مليون طن.

وقال بيان للمطار تلقت وكالة الانباء الالمانية د.ب.ا نسخة منه اليوم  انه حسب مؤشرات مجلس المطارات العالمي للفترة ما بين يناير و سبتمبر الماضيين، أصبح من المؤكد صعود مطار دبي لاحتلال قائمة فئة المطارات الأكبر في العالم من حيث عدد المسافرين.

وحسب إحصاءات مؤسسة مطارات دبي فان ديسمبر 2009 أعطى دفعة قوية لحركة مطار دبي، حيث ارتفع عدد المسافرين خلال الشهر المذكور إلى 816ر3 مليون راكب بزيادة نسبتها 5ر14% عن الشهر نفسه من 2008 . يأتي هذا النمو مدفوعا بعدة معطيات محلية ودولية أبرزها استضافة مدينة دبي عدة أحداث ومعارض دولية والعودة التدريجية لتحسن الاقتصاد الدولي والتوسع بحركة طيران الإمارات.

و قال الشيخ احمد بن سعيد ال مكتوم رئيس مؤسسة مطارات دبي ": عززت مطارات دبي موقعها في قيادة مؤشرات قطاع الطيران وأصبحت مرادفا للنمو والتوسع على المستوى الدولي. ويأتي النمو الذي حققه مطار دبي على الرغم من حالة التباطؤ التي تشهدها حركة النقل الجوي عالميا. ومن هنا فان هذا النمو الذي حققناه سوف يقوي التزامنا بتعزيز أهمية دبي كمركز دولي متقدم للسفر والخدمات اللوجستية". وأضاف " لدينا آمال كبيرة بتحسن الاقتصاد العالمي في أسرع وقت وبالتالي في أجواء التحسن هذه، فان حجم الانجازات التي يمكن أن نحققها لا حدود لها، إذا ما استمر هذا التحسن ".

ومن جانبه قال بول غريفيث الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي ": هناك عدة مميزات تفاضلية ساعدت على تسجيل هذا النمو، أبرزها الموقع الاستراتيجي لمدينة دبي التي تتيح الرحلات عبر مطارها الوصول إلى بلدان تضم ربع سكان العالم ". وأضاف :" ومن ضمن هذه المميزات تطبيق سياسة الأجواء المفتوحة التي عززت التنافس بين شركات الطيران والبنى التحتية المتطورة وعناصر الجذب السياحي المتعددة ".

ومن المتوقع أن يستقبل مطار دبي نحو 46 مليون راكب مع نهاية العام الجاري 2010 بزيادة نسبتها 6ر13% عن العام الماضي.

طباعة