«أبوظبي للاستثمار» يزيد استثماراته في الأسواق الناشئة

 قال سمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان العضو المنتدب في جهاز أبوظبي للاستثمار (أكبر صندوق سيادي في العالم)، إن «الجهاز رفع استثماراته في الأسواق الناشئة، حيث يرى أن هناك مزيداً من فرص النمو»، مشيراً إلى أن «الاقتصادات الناشئة من المرجح أن تتفوق على الاقتصادات المتقدمة على المديين المتوسط والطويل». وقال سموه في مقابلة مع صحيفة «هاندلسبلات» الألمانية، إن «حجم استثمارات الجهاز في الأسواق الناشئة بلغ نحو 25٪ من حجم المحفظة الاستثمارية، فيما ظلت الولايات المتحدة أكبر مقصد للمحفظة بنحو 35 إلى 50٪، وتحتل أوروبا ما بين 25 و35٪، فيما بلغت حصة آسيا نحو 10 إلى 20٪. وأشار إلى أن «في هذه المرحلة ، ينبغي أن تكون هناك أولوية لاستعادة الثقة بالاقتصاد العالمي والنمو، لكن يجب علينا أيضاً معالجة القضايا الهيكلية للحيلولة دون حدوث أزمات في المستقبل». ورفض سموه الإفصاح عن حجم الأصول المدارة من قبل المحفظة، غير أنه قال إن «ما تتناوله وسائل الإعلام مبالغ فيه»، وأوضح أنه «على الرغم من التراجع الذي شهده القطاع العقاري، الذي يمثل جزءاً مهماً في استثمارات المحفظة، إلا أن الجهاز لايزال يهتم به».

طباعة