"هيتاشي إنرجي" تدعم العمليات الصناعية والمرافق ذات المهام الحرجة بتقنية الجيل الخامس

أعلنت "هيتاشي إنرجي"، التي تتخذ من دبي مقراً إقليمياً لها، اليوم إطلاق أجهزة توجيه "راوترز" لا سلكية جديدة من سلسلة  TRO600 الخاصة بها مدعومة بتقنية الجيل الخامس 5G، ومصممة لمساعدة العملاء في القطاعات الصناعية والمرافق على تحقيق مستويات عالية من الاعتمادية والمرونة في العمليات ذات المهام الحرجة.

ومن خلال دمج تقنية الجيل الخامس 5G، تتيح موجّهات سلسلة TRO600 من "هيتاشي إنرجي" بنية اتصالات لا سلكية هجينة تمتاز بقابلية التوسع والمرونة والأمان. ومن شأن الشبكة الهجينة أن تجمع بسلاسة بين أفضل ما في الشبكات الخلوية الخاصة والعامة والشبكة ذات النطاق العريض، والتي تتم إدارتها بالكامل من خلال نظام واحد لإدارة الشبكة. ويوحّد هذا النهج الاتصالات إلى كافة الأجهزة، بما يضمن اتصال سريع، آمن وموثوق لكل احتياج تشغيلي.

وقال ماسيمو دانيلي، نائب رئيس تنفيذي والعضو المنتدب لوحدة أعمال أتمتة الشبكة في "هيتاشي إنرجي": "نحن في هيتاشي إنرجي فخورون بريادة أجهزة الاتصال المدعمة بتقنية الجيل الخامس للعملاء في القطاعات الصناعية والمرافق، بما يضمن القدرة على الاتصال حيثما وعندما تدعو الحاجة إليها"، مضيفاً أن "تقنية الجيل الخامس أساسية في طريقنا نحو إلغاء مركزية منظومة الطاقة وإزالة الكربون منها وتسريع التحول في قطاع الطاقة. ومن خلال هذه التقنية، يمكن للشركات تعزيز توسيع نهج يستند إلى البيانات لإدارة طلبها من الطاقة بشكل فعّال وموازنة الحمل على الشبكة".

وقالت "شانتال بولسونيتي"، نائب رئيس، الخدمات الاستشارية في "إيه آر سي أدفايزري جروب": "توفر تقنية الجيل الخامس تحسينات هامة في أداء الاتصال للعدد المتنامي من تطبيقات الأجهزة المحمولة، البعيدة والخارجية، إلى جانب حالات الاستخدام المعقدة ضمن قطاعات الصناعة، النقل، المدن الذكية، والسلامة العامة. وبالنظر إلى تاريخها وريادتها في بناء وإدارة شبكات الطاقة والاتصالات، تتمتع هيتاشي إنرجي بموقع قوي يؤهلها لمساعدة الشركات الصناعية على تسخير قوة تقنية الجيل الخامس خلال رحلتها نحو التحول الرقمي".

وقال د. مصطفى الجزيري، المدير الإداري لدى «هيتاشي انرجي» في الإمارات، الخليج العربي، الشرق الأدنى وباكستان:  "من شأن تقنية الجيل الخامس أن تسرّع التحول الرقمي وتستهل حقبة الثورة الصناعية الرابعة، التي تتميز بالاتصال الصناعي واسع النطاق، وزمن الوصول المنخفض والاعتمادية العالية. ويتيح استخدام تقنية الجيل الخامس إلى جانب مجموعة من التقنيات ضمن بنية ومرافق وصناعة هجينة، بناء شبكات اتصالات لا سلكية يمكنها جمع وتبادل البيانات بشكل فعّال بين الآلات والأجهزة والأشخاص المترابطين، وهذا يحسّن كفاءة ومرونة النظم ويضع الأساس لعمليات مستقبلية مستدامة".

ومن شأن دمج اتصالات شبكة الجيل الخامس 5G ضمن سلسلة TRO600 أن يضمن كفاءة مثلى لحالات الاستخدام المتعددة للعملاء عبر تطبيقات المدن الذكية، النفط والغاز، التعدين، التصنيع والمرافق الخدماتية. ومن المتوقع أن تدفع الإنتاجية العالية نحو زيادة تبني تطبيقات الواقع الافتراضي والمعزز والتطبيقات الفيديوية لدعم الكفاءة التشغيلية وتعزيز العمليات. وفي الوقت ذاته، تسمح خدمة الاتصالات فائقة الموثوقية وذات زمن الوصول المنخفض (URLLC) في زيادة رقمنة البنية التحتية التشغيلية وقابلية تطوير تطبيقات التحكم ذات المهام الحرجة.

الشبكات الهجينة
بإمكان حلول الاتصال الهجينة من "هيتاشي إنرجي" توفير مجموعة من التقنيات القابلة للتشغيل المتبادل على شبكة اتصال واحدة، بما يمكّن تشغيل تطبيقات لأجهزة الحافة، أجهزة الهواتف المحمولة، والشبكات الميدانية عبر بيئات تتنوع ما بين المناطق الحضرية المكتظة إلى الريفية. ويمكن لنظام هجين أن يضمن اتصالات صناعية سلسة حتى عندما تكون خيارات اتصالات محددة غير متوفرة أو متعذرة. وبالإضافة إلى البنية اللا سلكية الهجينة، توفر سلسلة TRO600 من "هيتاشي إنرجي" توصيل سلكي قوي للمهام الحرجة عبر مجموعة مختارة من غيغابث إيثرنت وواجهات الألياف.

وبينما تنمو الأجهزة والتطبيقات التي تتطلب اتصال في الوقت الفعلي باطراد، توفر تقنية الجيل الخامس سرعة، أمان واعتمادية لا مثيل لها، بما يمكّن الشركات من دعم هذا النمو. ومن المتوقع أن تلعب تقنية الجيل الخامس دوراً حيوياً في توسيع نطاق إنترنت الأشياء الصناعي الهائل والتطبيقات ذات المهام الحرجة للمرافق والصناعات الأساسية الأخرى، حيث يمكن للاتصال الموثوق تعزيز سلامة الموظفين، حماية تبني التطبيقات وتوفير كفاءة تشغيلية فائقة.

طباعة