العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بدعم من شحّ الإمدادات الأميركية ومكالمة «بايدن ــ بينغ»

    النفط يتقدّم صوب 73 دولاراً.. وتأثير الإعصار «آيدا» يظل قائماً

    انخفاض مخزونات الخام الأميركية إلى أدنى مستوى منذ سبتمبر 2019. غيتي

    ارتفع النفط صوب 73 دولاراً للبرميل أمس، الجمعة، مدعوماً بتزايد المؤشرات على شح الإمدادات في الولايات المتحدة، نتيجة الإعصار «آيدا»، في وقت عززت فيه آمال التجارة بين الولايات المتحدة والصين، الإقبال على الأصول مرتفعة المخاطرة.

    ولايزال نحو ثلاثة أرباع إنتاج النفط البحري في منطقة الخليج الأميركي، أو نحو 1.4 مليون برميل يومياً متوقفاً منذ أواخر أغسطس الماضي.

    وأظهرت أرقام الأسبوع الجاري انخفاض مخزونات الخام الأميركية إلى أدنى مستوى منذ سبتمبر 2019.

    وقال ستيفن برينوك من «بي.في.إم» للسمسرة في النفط، إنه «مع تأخر استئناف إنتاج الخام البحري، فإن الاحتمالات تشير إلى أن تأثير إعصار (آيدا) سيظل قائماً في الأسابيع المقبلة».

    وارتفع «خام برنت» 1.20 دولار، بما يعادل 1.7% إلى 72.65 دولاراً، في ما بلغ «خام غرب تكساس الوسيط الأميركي» 69.19 دولاراً بارتفاع بلغ 1.05 دولار أو 1.5%.

    وحصلت أسواق النفط والأسهم أيضاً على دفعة من أنباء مكالمة هاتفية بين الرئيس الأميركي جو بايدن، ونظيره الصيني شي جين بينغ، إذ قال محللون إن المكالمة عززت الآمال في علاقات أكثر دفئاً، والمزيد من التجارة العالمية.

    يُذكر أن «خام برنت» في طريقه لإنهاء الأسبوع بمكاسب طفيفة، إذ صعد نحو 40% العام الجاري، مدفوعاً بتخفيضات الإمدادات التي تتبناها منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك»، وتعافي الطلب بعض الشيء من تأثير جائحة فيروس كورونا «كوفيد-19».

    طباعة