هذا ما اقترحه وزير الاقتصاد الألماني لإنقاذ وسط المدن من الهجر

من أجل إنقاذ وسط المدن من الهجر، يرى وزير الاقتصاد الألماني، بيتر ألتماير، أنه يتعين إيجاد مساحات جديدة من التعايش مع الثقافة والضيافة.

وقال ألتماير اليوم، بمناسبة إجراء محادثات مع ممثلي شركات ومحليات واتحادات اقتصادية، إن "هذا يعد عاملا حاسما بالنسبة للشركات الصغيرة إلى جانب الرقمنة".

وتهدف المحادثات إلى تطوير "حلول إبداعية"، تحول دون خواء المتاجر في مراكز المدن.

وأضاف ألتماير: "تعد مراكز مدننا جزءا مهما من تعايشنا الاجتماعي وموقعنا التجاري.. يجب أن تصبح مجددا الأماكن المفضلة للناس".

وأشار إلى أن "أزمة (كورونا) بمثابة محفز لمشكلات المدن الداخلية"، لكنه ذكر في المقابل، أن خواء المتاجر أو هجرة المراكز ليس بأمر جديد.

وأفاد بأنه من المقرر خلال الأشهر المقبلة تطوير أفكار حول قضايا "وسط المدن ورقمنة التجارة" و"الاستخدامات الجديدة الإبداعية للمتاجر الفارغة" و"تطوير مفاهيم الأحياء" خلال ورش العمل.

 

طباعة