الدولار يتراجع لأدنى مستوى في 22 شهراً

أسعار النفط تنخفض بفعل التوتر الأميركي الصيني و«كورونا»

«خام برنت» انخفض 25 سنتاً إلى 43.06 دولاراً للبرميل. غيتي

انخفضت أسعار النفط، أمس، متجاهلة ضعف الدولار الأميركي، إذ زاد التوتر بين الولايات المتحدة والصين، في ظل صعود في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد ــ 19).

وانخفض خام برنت 25 سنتاً إلى 43.06 دولاراً للبرميل، في ما تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 28 سنتاً إلى 40.79 دولاراً.

بدوره تراجع الدولار لأدنى مستوى في 22 شهراً مقابل سلة من العملات.

وعادة ما يشجع ضعف الدولار على شراء السلع الأولية المسعّرة بالعملة الأميركية مثل النفط، لأنها تصبح أرخص سعراً لحائزي العملات الأخرى.

وبحسب خبراء اقتصاد في استطلاع أجرته «رويترز»، فإن آفاق الاقتصاد الأميركي كانت قاتمة في الشهر الفائت في ظل تجدد إجراءات العزل العام في بعض الولايات، بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس «كورونا».

وبلغ عدد الأميركيين المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة البطالة 1.416 مليون في الأسبوع الماضي، ليرتفع على نحو غير متوقع للمرة الأولى في نحو أربعة أشهر، ما يشير إلى جمود تعافي الاقتصاد الأميركي في ظل ارتفاع جديد في الإصابات بـ«كوفيد-19».

وبينما يغذي ارتفاع عدد الإصابات، المخاوف بشأن تجدد فرض إجراءات العزل العام الحكومية، فإن المخاوف من تضرر الطلب على النفط تفاقمت جراء توتر بين الولايات المتحدة والصين اللذين يعتبران أكبر مستهلكين في العالم للنفط.

وقال بنك «باركليز كوموديتيز ريسيرش»، إن أسعار النفط قد تشهد تصحيحاً في الأجل القريب إذا تباطأ التعافي في طلب الوقود أكثر، خصوصاً في الولايات المتحدة.

وخفض البنك توقعاته لفائض سوق النفط لعام 2020 إلى متوسط قدره 2.5 مليون برميل يومياً من 3.5 ملايين برميل يومياً في السابق.

طباعة