«فولكس فاغن» تتوقع انخفاضا في خانة الآحاد لمبيعاتها بالصين


توقعت «فولكس فاغن»، اليوم، انخفاض مبيعاتها في الصين بنسبة في خانة الآحاد في العام الجاري، في الوقت الذي ستساعد فيه طرز جديدة للسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات وأخرى فاخرة، الشركة في التعافي من تراجع للمبيعات في أكبر سوق للسيارات في العالم.
وباعت شركة صناعة السيارات الألمانية 1.59 مليون سيارة في الصين في أول ستة أشهر من 2020، بانخفاض 17% من 1.92 مليون وحدة في نفس الفترة من العام الماضي. وفي 2019 ككل، باعت «فولكس فاغن» نحو 4.32 ملايين سيارة في البلاد.


وتعد «فولكس فاغن» أكبر شركة أجنبية لصناعة السيارات في الصين وتليها منافستها الأميركية «جنرال موتورز».
ويتوقع اتحاد مصنعي السيارات في الصين انخفاض المبيعات للعام ككل بنسبة تتراوح بين 10 و20%.


وقال رئيس «فولكس فاغن» الصين، ستيفان فولنشتاين، إن «مبيعات الشركة في النصف الثاني من العام الجاري ستكون مساوية على الأرجح لما حققته في نفس الفترة من العام الماضي، بيد أن موجة ثانية لتفشي فيروس كورونا المستجد تفرض حالة من الضبابية».
وأضاف فولنشتاين في إيجاز صحفي، إن الشركة تتوقع أن تبلغ مبيعات السوق من السيارات التي تعمل بمصادر الطاقة الجديدة، والتي تضم السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات والسيارات الهجين القابلة لإعادة الشحن والعاملة بخلايا الوقود الهيدروجيني، مليون سيارة هذا العام.
 

طباعة