استبعاد عقد اجتماع «أوبك» في 18 مارس

حظر أميركا للسفر يهوي بأسعار النفط

الخام الأميركي تراجع 4.2% إلى 31.6 دولاراً للبرميل. رويترز

انخفضت أسعار النفط لليوم الثاني على التوالي، أمس، في ظل تراجع عام بالأسواق العالمية بعد أن فرضت الولايات المتحدة حظراً على السفر من أوروبا، عقب قرار منظمة الصحة العالمية إعلان تفشي فيروس «كورونا» بأنه وباء. وتراجع «خام برنت» 1.65 دولار أو ما يعادل 4.6% إلى 34.14 دولاراً للبرميل، وهو ما يزيد قليلاً على مستويات متدنية بلغها في وقت سابق. وكان عقد «خام برنت» انخفض نحو 4% أول من أمس.

وهبط الخام الأميركي «غرب تكساس» 1.38 دولار أو ما يعادل 4.2% إلى 31.6 دولار للبرميل، بعد أن نزل 4% في الجلسة السابقة أيضاً.

يشار إلى أن الخامين القياسيين منخفضان نحو 50% عن مستويات مرتفعة بلغاها في يناير 2020، وكانا سجلا الإثنين الماضي أكبر انخفاض في يوم واحد منذ حرب الخليج عام 1991 بعد حرب أسعار.

واتسع فارق السعر بين أسعار «برنت» في الأجل القريب وفي الأجل الأطول ليسجل أكبر فارق في خمس سنوات، ما حفز المتعاملين على ملء الخزانات بالنفط بغرض تخزينه للتسليم في وقت لاحق، بينما يراهنون على أن الأسعار سترتفع. وخفضت إدارة معلومات الطاقة الأميركية ومنظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» توقعات طلب النفط بسبب تفشي فيروس «كورونا»، فيما تتوقعان حالياً انكماش الطلب في الربع الحالي.

إلى ذلك، ذكرت ثلاثة مصادر مطلعة أنه من المستبعد عقد اجتماع فني لـ«أوبك» والمنتجين المستقلين مزمع يوم 18 مارس الجاري، في تطور ينبئ بعدم التوصل إلى اتفاق حتى الآن على خطوات دعم السوق.

وقال أحد المصادر «من المرجح تأجيل الاجتماع»، مشيراً إلى اجتماع اللجنة في 18 مارس في فيينا. وأفاد مصدر آخر بأن السعودية لن تحضر اجتماع اللجنة الفنية المشتركة ومن المستبعد أن تشارك ولو بالهاتف.


50 %

انخفاضاً في أسعار «برنت» و«غرب تكساس» عن مستويات مرتفعة بلغاها في يناير 2020.

- «خام برنت» تراجع 4.6% إلى 34.14 دولاراً للبرميل.

طباعة