1.1 % انخفاضاً في الطلب على الشحن الجوي عالمياً خلال نوفمبر الماضي

    الطلب الإجمالي على الشحن الجوي يواجه مزيداً من التحديات. أرشيفية

    كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) عن بيانات أسواق الشحن الجوي العالمية لشهر نوفمبر 2019، التي أشارت إلى انخفاض معدل الطلب على الشحن الجوي (الذي يقاس بطن الشحن في الكيلومتر الواحد) بنسبة 1.1%، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2018. كما سجلت أحجام الشحن على أساس سنوي انخفاضاً للشهر الثالث على التوالي.

    ويعدّ شهر نوفمبر، على الرغم من انخفاض معدلات الطلب، الأفضل منذ ثمانية أشهر، حيث سجّل أبطأ معدل انكماش على أساس سنوي منذ مارس 2019. كما تعكس النتائج الأهمية المتزايدة التي تشهدها فعاليات التجارة الإلكترونية الكبرى، مثل «يوم العزّاب» في آسيا، و«الجمعة البيضاء».

    وأكدت «إياتا»، في بيان، أمس، أنه في الوقت الذي تزدهر فيه التجارة الإلكترونية حول العالم، يواجه الطلب الإجمالي على الشحن الجوي مزيداً من التحديات، نتيجة لتبعات المواجهات التجارية بين الولايات المتحدة الأميركية والصين، إلى جانب تدهور التجارة العالمية وتباطؤ النمو في الاقتصاد العالمي ككل.

    وشهدت شركات الطيران في مناطق آسيا والمحيط الهادئ وأميركا اللاتينية والشرق الأوسط انخفاضاً حاداً في معدلات النمو السنوية لإجمالي أحجام الشحن الجوي، خلال شهر نوفمبر 2019، في حين كان الانخفاض أقل حدة بالنسبة لشركات الطيران في أميركا الشمالية، بينما كانت أوروبا وإفريقيا هما المنطقتان الوحيدتان اللتان سجلتا نمواً في معدلات الطلب على الشحن الجوي مقارنة بشهر نوفمبر لعام 2018.

    وكشفت الناقلات الجوية في الشرق الأوسط عن انخفاض في كمية الشحن الجوي بنسبة 3%، خلال شهر نوفمبر 2019، مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، الأمر الذي يعد تحسناً كبيراً عن الانخفاض الذي سجله شهر أكتوبر، الذي بلغ 5.7%، علماً بأن ذلك ترافق مع ارتفاع سعة الشحن بنسبة 2.6%.

    طباعة