‬11 مليون مشترك بخدمة الهاتف المتحرك في اليمن

    ذكرت إحصاءات يمنية رسمية قدمت إلى المؤتمر الأول للاتصالات وتقنية المعلومات، المنعقد في اليمن، أن عدد المشتركين في شبكة الهاتف النقال، التي تديرها ثلاث شركات خاصة وواحدة حكومية، ارتفع إلى أكثر من ‬11 مليون مشترك، بما يعادل ‬40٪ من السكان. وأوصى المؤتمر بسرعة تعديل التشريعات المعوقة لقطاع الاتصالات، خصوصاً ما يتعلق بالضريبة البالغة ‬50٪ من الدخل، التي تعد الأعلى في العالم. وأكد ضرورة مواكبة اليمن للدول المجاورة في تطبيق أنظمة الجيل الثالث، مشدداً على ضرورة إنشاء هيئة مستقلة لتنظيم الاتصالات بالشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني وخبراء مستقلين. وطالب المشاركون في المؤتمر بتحرير خدمات الإنترنت والاتصالات الدولية، وسرعة الانتقال إلى الأجيال الحديثة من الاتصالات، في حين طالب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات اليمني، أحمد عبيد بن دغر، بتعديل قانون ضريبة الدخل الذي اعتبره مجحفاً بحق شركات الاتصالات، بما يؤدي إلى نمو القطاع وتشجيع مزيد من الاستثمار فيه، وسرعة الانتقال إلى الأجيال الحديثة من الاتصالات، وهو ما يحسن الخدمات الجديدة للمشتركين ويوفرها بأسعار منافسة.

    طباعة