حملة مليونية على الـ«فيس بوك» لدعم البورصة المصرية

انتشرت مجموعات على الـ«فيس بوك» منذ أيام قليلة منادية بضرورة دعم البورصة المصرية بعد أن فقدت 70 مليار جنيه في اخر جلستي تداول لها قبل الايقاف.
   
وتستأنف البورصة المصرية عملها يوم الاحد المقبل بعد توقف اسبوعين جراء الاضطرابات التي تشهدها مصر للمطالبة باسقاط حكم الرئيس المصري حسني مبارك.

 وفضلا عن مجموعة،"استثمر 100 جنيه في البورصة وانقذ اقتصادنا" التي بدأتها  سارة لمعي تأسست مجموعات اخرى على الـ«فيس بوك» تنادي بالتحرك لانقاذ البورصة.
   
وقالت لمعي"26 عاما" خريجة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة لرويترز "لم أكن أتوقع هذا الاقبال علي المجموعة وصلنا الى أكثر من7900 عضو وهناك دعوة لاكثر من 95 ألف اخرين. نريد جميعا تقليل الخسائر المتوقعة للبورصة." وتابعت "رغم أن ثورة شباب 25 يناير أفرحتنا سياسيا ولكنها أحزنتنا اقتصاديا وسياحيا"
   
ويقدر "كريدي أجريكول سي.اي.بي" خسائر مصر الاقتصادية بما لا يقل عن 310 ملايين دولار يوميا بينما قال عمر سليمان نائب الرئيس المصري، أن هناك مليون سائح غادروا مصر في تسعة أيام فقط.
   
وقالت "موديز انفستورز سرفيس" في بداية الشهر الجاري، انها خفضت التصنيف الائتماني لمصر الى /Ba2/ من /Ba1/ وغيرت توقعاتها للتصنيف الى سلبية من مستقرة.
   

وقالت هيئة الرقابة المالية بمصر أمس انها"ترحب بمطالب الشباب بالاستثمار بالبورصة مقدرة الشعور الوطني والغيرة على مصالح الوطن اللذين دفعا الشباب الى هذه الدعوة النبيلة التي تؤكد حرصهم على مصلحة مصر الاقتصادية."
   
ووجهت الهيئة "الراغبين في الانضمام الى هذه الحملة الى الاكتتاب من خلال صناديق الاستثمار في الاوراق المالية لما يتمتع به هذا الاسلوب  من تنظيم وحماية قانونية ورقابة من جانب الهيئة العامة للرقابة المالية."

طباعة